2016
وجهتك البحرين

وجهتك البحرين 2016


لماذا اخترنا هذا العنوان شعاراً لعام كامل؟ وكيف تصبح البحرين وجهتك؟ وماذا سنقدم في 2016؟

 

وجهتك البحرين ترتكز على خمسة أعمدة أساسية (بعدد زوايا علمها) لإيماننا بأن ما يميز الأوطان هو خصوصيتها وتفرد ما تقدمه لزوارها، لذا نسلط الضوء على مواقعها، متاحفها، منازلها، معالمها ومواسمها، وكلنا نعلم أن هناك موقعين مسجلين على قائمة التراث الإنساني العالمي إلى جانب موقع ثالث في طور التسجيل، وشواهد على حضارة عمرها خمسة آلاف عام هي أبرز ملامح هذا الوطن.

 

أما المتاحف فأول مُتحف في الخليج العربي بمواصفات عالمية هو متحفها الوطني، ومن بعده شُيد عدد من المتاحف الأخرى يميزها أنها تعرض في قاعاتها اللقى التي اكتشفت في ذات أرضها، ولمنازلها رواية تحكي قصة الإنسان وتحفظ ذاكرة المكان.

 

أما المعالم سواء كانت طبيعية - مثل شجرة الحياة وجزر حوار - أو عمرانية فلكل منها خصوصية جعلت من فضائها محطة يقصدها المواطن والزائر - مثل مجمع 338 – الذي يعج بالحياة على مدار اليوم.

 

ويأتي عمودها الخامس بعنوان « مواسم « ارتبطت بشهور محددة مثل ربيع الثقافة أو صيف البحرين أو سباق الفورمولا أو مهرجان الموسيقى الدولي أو مهرجان التراث أو غيره من الأنشطة والفعاليات السنوية التي تجعل منها وجهة تستحق جدولة زيارتها للتزامن مع مواسمها.

 

ولأن الثقافة هي فعل المقاومة والابتكار، نكرس عاماً كاماً للترويج للبحرين لنؤكد ان استقطاب الزوار لن يأتي إلا عبر بوابة الثقافة!

 

قصة فن المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 44