شاركنا في الأنشطة

الطعام ثقافة 6: ليال دانا وأمل رفيع

ليال دانا صناعة خبز تبلغ من العمر 29 عامًا. إنها تخبز حصريًا باستخدام الحبيبة، بادئ العجين المخمر الذي تستخدمه، وهو مزيج من الدقيق والماء يستخدمان لصنع عجينة الخبز. كانت الجائحة سبباً أساسياً لكي تنكبّ بشكل كامل على صناعة الخبر بشكل يومي، حيث كان ذلك نوعاً من مداواة النفس بالنسبة لها، واضعة هدفاً لإتقان حرفتها. من خلال الخَبز، أدركت ليال أن الخُبز أكثر من مجرد طعام نأكله - فقد بدأت تركز على الأهمية التاريخية للخبز كمصدر للحياة. هدف ليال هو إلهام الآخرين لصناعة الخبز باستخدام العجين المخمر، وذلك لبناء اتصال مع مصادر طعامنا وتطوير طريقة محلية أكثر استدامة لاستهلاك الغذاء.

 
أما أمل رفيع فهي مصممة أزياء وفنانة كولاج عابرة للثقافة وتتحدى الأنماط السائدة. أكملت درجة البكالوريوس في تصميم الأزياء من الجامعة الملكية للبنات، وتبعتها بدورة في التوجيه الفني للأزياء في سنترال سانت مارتينز بلندن. إنها تسعى جاهدة لإطلاق روحها الداخلية وحبها للحرية مع الاستمرار في استخدام عناصر تراثها وأصولها من خلال عملها. تتضمن بعض تقنياتها البارزة الترقيع باستخدام الأقمشة المطبوع عليها بكثافة، وهي تقنية ظهرت أيضاً في عملها في مجال الكولاج الرقمي بمزيج من العناصر المختلفة التي ترتبط جميعها بشكل متماسك.

 
تشمل بعض موضوعات مجموعتها في الماضي مثل اختلاط الثقافة الفارسية والبدوية، بالإضافة إلى تناول مواضيع آلهة الماضي الأسطورية والأنثوية. يأتي إلهامها من الاطلاع على الأساطير والقصائد والخرافات والفن الثقافي الذي يحيط بها. تتمثل مهمتها في إنشاء قطع فنية غامضة يمكن ارتداؤها مع احتضان الثقافة والاستدامة في صناعة الأزياء المتغيرة باستمرار.

 

عن مركز الجسرة للحرف:
مركز الجسرة للحرف اليدوية يعيد إحياء الحرف الفنية والتقليدية في البحرين من خلال استدراج الحرفيين المحليين ضمن برامج المركز، والتي تُعنى بالحرف التقليدية منها: صنع الفخار، التطريز وصناعة السلال.

 

استمارة التسجيل