المركز الإعلامي

04 ديسمبر 2011 الثقافة تنظم دورة للمهارات السلوكية لتأكيد الذات لموظفيها

اختتمت وزارة الثقافة فعاليات الدورة التدريبية المتخصصة بعنوان "المهارات السلوكية لتأكيد الذات"، التي نظمتها إدارة الموارد البشرية والمالية بمشاركة 25  من موظفي الوزارة في الفترة ما بين 29 نوفمبر وحتى 1 ديسمبر  2011 في فندق النوفتيل، بتقديم من استشارية التدريب الدولي الأستاذة منى الزايد.

تناولت الدورة 3 محاور هامة وهي: السلوك الإنساني للشخصية التوكيدية ومساهمة التوكيد في فهم النفس ومن حولها، وتحديد مستويات الاتصال في اللاوعي والوعي ومن ثم تحديد العواقب المترتبة على الحوارات الإيجابية والسلبية في الاتصال، ويركز المحور الثالث على العقل والتعلم في التحكم بالذات والنتائج المترتبة عليها في الضبط والانفعالات.

وقالت الإستشارية الزايد أن من أهم الطرق المثلى للمهارات السلوكية هو إسترخاء الذات فحينما يستقر الشخص من الداخل سيستقر من الخارج وهذه التأثيرات على السلوك الإنساني لها فعالية في إنتاجية الموظف وإبداعه .

ورأت الزايد أن إختلاف الرأي وطرح الفكرة شىء طبيعي وصحي وماهو سلبي تأثير الصراعات  التي تأخذ على محملها تطوير  المملكة في التميز الحضاري، لذلك لا بد من الإشتغال على الذات، موضحة " تمارين التأمل وخاصية الاستعداد ومفاهيم نشأة العلاقة مع الآخرين من الأمور المهمة التي تأخذ على عاتقها نظرية المنفعة المتبادلة، وتعارض القيم، وتقبل الآخرين، وتحمل الآخرين".

وأضافت الزايد إن موقع وزارة الثقافة استراتيجي في التعامل مع شخصيات رائدة، وهذه الدورة تؤهلهم للتعامل مع الآخرين ضمن منظومة السلوك الإنساني وانضباطها، وقراءة انفعالات الآخرين.
وفي ختام الدورة قام كل من مدير إدارة الآثار والتراث الدكتور عبدالله السليطي، إلى جانب الاستشارية منى الزايد، بتسليم شهادات اجتياز الدورة للموظفين.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين