المركز الإعلامي

19 نوفمبر 2011 معالي وزيرة الثقافة تلتقي عدد من الشخصيات الاجتماعية والثقافية في مصر

في خطوة تهدف للترويج للمنامة عاصمة الثقافة وضمن جهود التواصل مع المثقفين العرب التقت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة بعدد من الشخصيات الاجتماعية والثقافية والعامة خلال زيارتها لجمهورية مصر العربية قبل يومين للإعلان عن فعاليات المنامة عاصمة الثقافة العربية للعام 2012، كأول وجهة ضمن برنامج زيارات لعدد من العواصم للترويج للمنامة عاصمة الثقافة.

ودارت الحوارات في الاجتماع الذي حضره الدكتور مصطفى علوي الرئيس التنفيذي لمجلس الفكر العربي رئيس قصور الثقافة سابقاً، والسفير محمد عباس المشرف على قطاع التعاون العربي والافريقي بوزارة التعاون الدولي وسفير مصر في البحرين في الفترة ما بين 1998 و2000، وعدد من المسؤولين في مركز الخليج للدراسات الاستراتيجية وعدد من اساتذة الأدب والنقد والفلسفة في الجامعات المصرية حول سبل التعاون والتواصل بين الجانبين في البحرين ومصر في المجالات الثقافية بتعدد مجالاتها.

وأكدت معالي الشيخة مي عمق العلاقات بين البحرين ومصر، كما وأكدت على الدور الثقافي والتنويري لجمهورية مصر العربية وبالتالي كانت الانطلاقة الأولى في الترويج للمنامة عاصمة الثقافة العربية 2012 في عدد من العواصم من مصر ولكون أول عاصمة للثقافة العربية كانت فيها في العام 1996، مشيدة بمستوى الاهتمام الذي لمسته خلال زيارتها بالبحرين والثقافة والحضارة البحرينية.
وتم تبادل الآراء والمقترحات التي من شأنها إثراء عام الثقافة العربية في المنامة، حيث تم الاتفاق على استمرارية التواصل وتبادل الأفكار، حيث أشاد الحضور بالحراك الثقافي في مملكة البحرين والجهود التي تبذل في سبيل إثراء الحركة الفكرية والثقافية وحماية التراث والحفاظ على الآثار.

وكانت معالي وزيرة الثقافة قد عقدت مؤتمرا صحافيا الأسبوع الماضي في قصر الأمير طاز (أحد أهم قصور الثقافة في مصر) أعلنت فيها عن فعاليات وبرامج المنامة عاصمة الثقافية العربية للعام 2012 وحضره عدد من رجال الإعلام والفن والقنوات الفضائية، ولاقى اهتماما بارزا في وسائل الإعلام المصرية والعربية.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين