المركز الإعلامي

17 فبراير 2012 اعلان أسماء الفائزين بمسابقة الأفكار المفتوحة لساحة باب البحرين
استضافت المنامة عاصمة الثقافة العربية 2012 مساء يوم الخميس 16 من فبراير 2102 بحضور كلاً من معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة و سمو الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزير الخارجية والشيخ هشام بن عبدالرحمن محافظ العاصمة ووزير الخارجية المغربي الأسبق ومؤسس مهرجان أصيلة المغربي، نخبة من الحكام الذين شكلوا لجنة تقييم الأعمال المقدمة لمسابقة باب البحرين والتي عرضت خلال الفعالية في الجناح المشيد خصيصاً للمسابقة في الساحة المقابلة لباب البحرين.
ورحبت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة ورئيسة لجنة التحكيم بالحضور كما توجهت بالشكر الجزيل للمهندسة نورة السايح رئيسة الخدمات الهندسية بالوزارة التي قامت بتنظيم هذه المسابقة، ومن ثم تقدم المهندس بيارن ماستنبرويك الذي شكر وزيرة الثقافة لاتاحتها له الفرصة بالمشاركة بالإعلان عن نتائج الأعمال الفائزة حيث فاز بالمركز الأول المهندس السويسري لوكاس لينهر بالعمل المقدم بعنوان لؤلؤة الغوص ()Pearl Dive وحاز على جائزة مقدارها 15000 دولار أمريكي، وفي المركز الثاني جاء المهندس الإيطالي بييرباولو تامبوريلي عن عمله المقدم بعنوان غرفتان  (Two Rooms ) وحاز على جائزة قدرها 10000 دولار أمريكي، وفي المركز الثالث حل المهندس الهولندي بارتيزان بابليك عن عمله المقدم بعنوان ((New Time Squareوحاز على جائزة قدرها 5000 دولار أمريكي.
وتم فتح باب النقاش مع أعضاء لجنة التحكيم والذين أبدوا اعجابهم بالأفكار الإبداعية المقدمة من المشاركين والذين راعوا بطبيعة الحال الجوانب السياسية والتاريخية والثقافية لمملكة البحرين، والتركيز على أن منطقة باب البحرين منطقة مركزية وتمنوا أن يتم تطبيق أحد الأعمال الفائزة في الموقع، ومن ثم شرح المهندس جوزيف غريما عضو لجنة التحكيم لمشروع مشابه قد عمل عليه وقت سابق والذي أشار من خلاله إلى شرح المعاني الضمنية للأعمال الهندسية.
وفي تصريح لمعالي وزيرة الثقافة معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وكرئيسة للجنة التحكيم، نوهت معاليها بأهمية المشاركة والكم الكبير للأعمال المقدمة، حيث بلغ مجموع الأعمال المقدمة 83 عملاً أغلبها كانت من دول غربية مهتمة بالعمارة العربية ما يؤكد الحضور الدولي لمملكة البحرين، مشيرة إلى أن الكثير من الأعمال تعذر مقدموها عن إيصالها، وأضافت معالي الشيخة مي بأن العمل الفائز أعاد للبحرين صلتها بالبحر والذي ميزه عن جميع الأعمال المقدمة.
كما قال عضو لجنة التحكيم المهندس البحريني مأمون المؤيد أن الأعمال كانت متنوعة ومن جميع أنحاء العالم، وأشار إلى أن اللجنة اتبعت عدة معايير في تقييم الأعمال المقدمة، إلا أن فكرة النظر في إيجاد حل يمكن استيعابه لتطوير المنطقة القديمة بباب البحرين بما يتناسب مع الطبيعة التاريخية والثقافية والسياسية للبحرين كان المؤشر الأقوى في اختيار الأعمال الفائزة.
ونوه القائمون على الحدث عن تقديم جائزة لأفضل عمل يتم اختياره من قبل الجمهور الذي سيصوت عليه المتتبعون عن طريق صناديق التصويت في الجناح المخصص بباب البحرين ابتداء من 16 فبراير وحتى الأول من مارس 2012.
علماً بأن عاصمة الثقافة العربية ستستكمل فعالياتها لهذا الشهر اليوم الجمعة بحلقة لمناقشة المشاريع الهندسية المتعلقة بموضوع المسابقة يقدمها كلا من المهندس الإماراتي أحمد العلي والمهندس اللبناني برنارد خوري في نفس الجناح المقام بباب البحرين. بينما سيتم إقامة ورشة عمل أخرى بنفس الأهمية حول "استكشاف التفاعل الاجتماعي"، وذلك يومي 25 و26 فبراير في باب البحرين، علماً بأن التسجيل لورشة العمل سيكون متاحاً عن طريق البريد الالكتروني التالي: babcompetition@moc.gov.bh
وسيتم خلال الورشة استعراض ديناميكيات التصميم الحضري، والأحاسيس الطبيعية للأفراد وتشكيل المجتمعات وكيفية احتواء كل ذلك عند تصميم وتخطيط المدن، علماً بأنه سيتم خلال ورشة العمل تفحص المساحات العامة عن طريق التفاعل المباشر مع الجمهور وذلك باستخدام الأداة الرقمية المصممة لتعزيز عمليات الابتكار في المناطق الحضرية(Ecosistema Urbano ).
يذكر أن أعضاء لجنة التحكيم يتألفون من كل من معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة وزيرة الثقافة بمملكة البحرين، والمهندس الإيطالي جوزيف غريما رئيس تحرير مجلة دوموس، ميلانو، والمعماري اللبناني العالمي الشهير برنارد خوري، وأحمد العلي مهندس معماري، وصاحب مشروع من الإمارات العربية المتحدة، وبيارن ماستنبروك، مؤسس ومدير شركة "SeARCH"، وهي شركة هندسية متخصصة في الفن المعماري المبتكر والتصميم الحضري، بالإضافة إلى السيد مأمون المؤيد، مهندس معماري بحريني، ومؤسس استوديو التصميم 360"".
المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين