المركز الإعلامي

15 مارس 2012 مسرح الدمى يخلق حالة من التفاعلية مع المهارات الذهنية في فعالية جدران وجسور من ربيع الثقافة كارن كونرث تشرف على تدريب المعلمين والأطفال عملياً

ضمن فعاليات مهرجان ربيع الثقافة  في نسخته السابعة، نظمت وزارة الثقافة بالتعاون مع السفارة الأمريكية في مركز الفنون ورش عمل مسرح الدمى مع الفنانة العالمية في فنون الدمى كارن كونرث بعنوان " جدران وجسور، وضمت الورش عدد من فرق العمل التدريبية للمعلمين والمعلمات وطلاب المدارس الحكومية والخاصة بإشراف وتدريب السيدة كارن كونرث.اشتمل مسرح الدمى على  مجموعة من الأنشطة لتدريب المعلمين على كيفية استخدام الدمى (العرائس) وحركات اليدين  لتحفيز الطلبة على التعلم، وانطلاقها بروح إنسيابية، في التفاعل الحسي مع الدمى.تهدف الورشة إلى  تدريب المعلمين على استخدام العرائس لتعليم  وتعزيز المهارات الذهنية في حل المشاكل والاستماع وصنع القرار والتعلم التعاوني،  حيث يمكن للمعلمين خلق قصص باستخدام شخصيات مختلفة من العرائس لتعلم المهارات المختلفة .فيما أخذت ورشة عمل الطلبة  إلى التكيف بالتعبير عن العواطف والأعمال من خلال العمل التعاوني في الورشة التفاعلية، وقام مجموعة من الطلاب المشاركين  بعمل دميتهم الخاصة باستخدام مواد بسيطة معاد تدويرها ومن ثم تأليف مشهد لكل مجموعة وتمثيلها للتعبير عن أهمية العمل التعاوني  الذي  يسهم في  تعلم مبادئ أساسية من احترام الآخرين واحترام الاختلافات والتسامح .شارك بالورش عدد كبير من المدارس، منها مدرسة نادين الدولية الخاصة، ومركز الرحمة والمراكز التأهيلية الأكاديمية والمهنية، وجمعية المستقبل الشبابية، ومدرسة حوار الدولية الخاصة،  ومدرسة  البديع الابتدائية ، ومدرسة المعارف الدولية، وروضة الأجيال  وغيرها. حيث تجاوز عدد الأطفال المشاركين أكثر من مائتين.تستمر الورش حتى السابع عشر من مارس الجاري على فترتين صباحية ومسائية.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين