المركز الإعلامي

14 مارس 2012 الثقافة تحوز شهادة الآيزو في نظام الجودة

حصلت وزارة الثقافة على شهادة الآيزو 9001:2008، من الشركة المانحة بيرو فرتاس، حيث استطاعت وزارة الثقافة استكمال كل الشروط والمتطلبات والمعايير الدولية المتعارف عليها، إذ يعد هذا الإنجاز هو الأول من نوعه في نيل شهادة الآيزو في وزارة الثقافة، يحقق ما تطمح إليه الوزارة من مستوى متقدم نتيجة للجهود المتطورة والمستوفاة للجودة.وقالت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة إن الوزارة تسعى نحو مبدأ الانفتاح الثقافي وتفعيل ودعم الحركة الثقافية البحرينية، كما تهدف لتكون نموذجاً مميزاً في القطاع الحكومي وتحقيق أعلى مستويات الجودة والكفاءة الفاعلة من تبني سياسة نظام إدارة الجودة المطابق لمعايير الايزو 9001:2008، من خلال توظيف القيادة الفاعلة والاستمرار في تدريب موظفي الوزارة ووضع خطط وأهداف طموحة للإرتقاء. وقال رئيس قسم إدارة الجودة السيد علي محمد الحسن " تم تطبيق نظام الآيزو في قطاع الثقافة والتراث الوطني وإدارة الموارد البشرية، كما وتم تنفيذ الخدمات المتعلقة بهذه الإدارات، وبلغ إجمالي الخدمات التي تم توثيقها ما يقارب 195 خدمة، وبذلك تم توزيع المسؤوليات فيها والصلاحيات على الموظفين، إلى جانب إيضاح إجراءات العمل ومتابعتها، بهدف تطوير وتحسين الأداء الوزاري".أما الموظفة شيماء ضيف المتخصصة في محلل نظم الحاسب الآلي فقد رأت ان نظام الآيزو جعل قسم المعلومات يسير بشكل فعال في متابعة كل الطلبات خطوة بخطوة، والتركيز على كل الثغرات في إنجاز المعاملات بصورة سهلة ومريحة للغاية.فيما قال رئيس المدفوعات والمصروفات السيد فهد الدوسري أن نظام الآيزو " تطمح إليه معظم وزارات الدولة لما يعكس جودة الأداء ومتابعة وتنفيذ توجيهات المختلفة في كافة إدارات الوزارة، بحيث يتم إنجاز المهمات بالشكل المطلوب لكل إدارة، بما يضمن سير العمل بالكفاءة المرجوة والإتقان، ومن ناحية أخرى أضاف الدوسري" لقد تم تطبيق نظام المعلومات على شبكة الآيزو في قسم الموارد المالية، والتي تشمل مستندات الشراء والمدفوعات المحلية والخارجية، بحيث يتم استرجاع كل طلب ومتابعته بإستخدام مرجع مثل الرقم التسلسلي والذي بدوره يسهل عملية البحث والوقوف على معرفة أي مرحلة تمت بها إنجاز المعاملة، لما يمثله من أهمية بالغة في جودة العمل".بينما قالت أخصائي مهرجانات الموظفة حصة النعيمي أن آلية المعاملات بالوازرة سارت بشكل ممتاز، خاصة بعد نظام الجودة فقد أصبح الموظفين على معرفة تامة بأهمية الالتزام بالوقت والسلم الوظيفي للمعاملة لحد إنتهائها.وأشار السيد أحمد ناصر أخصائي إدارة جودة أول " أصبح توثيق خدمات الوزارة وتحديد مؤشرات الأداء الخدماتي والإلتزام بمعايير وشروط الأداء المحدد قابلاً للقياس، بما في ذلك توفير رقابة داخلية وخارجية للمدقق الخارجي تضمن أداء الخدمات وتحقيق الصورة المطلوبة".وثمن الموظفون والمدراء على حصول وزارة الثقافة على شهادة الآيزو للمرة الأولى، وأعربوا عن سعادتهم لمساندة معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة على توفير الدعم الكامل واهتمامها بارتقاء الأداء الوظيفي في الوزارة.الجدير بالذكر أن قراراً صدر من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر (رقم 33 للعام 2004) الخاص بتحديث وتطبيق نظام الجودة بالجهاز الحكومي. وتأتي جهود وزارة الثقافة في الحصول على شهادة الجودة تنفيذا لهذا القرار وما ورد فيه.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين