المركز الإعلامي

26 مارس 2012 الثقافة تكرم موظفيها الشيخة مي بنت محمد: شهادة الآيزو تشكل استحقاق نوعي لكل إدارات الوزارة والبحرين جديرة بها

أقامت وزارة الثقافة حفل تكريمي لموظيفها، بمناسبة حصولها على  شهادة الآيزو 9001:2008، من الشركة المانحة بيرو فرتاس، حيث استطاعت وزارة الثقافة استكمال كل الشروط والمتطلبات والمعايير الدولية المتعارف عليها، إذ يعد هذا الإنجاز الأول لوزارة الثقافة من نوعه في نيل شهادة الآيزو إذ يعد ذلك إنجازاً لما تطمح إليه الوزارة من مستوى متقدم نتيجة للجهودة المتطورة والمستوفاة للجودة.
وأكدت معالي وزيرة الثقافة خلال الحفل التكريمي على أن نيل الجائزة يشكل استحقاق نوعي لكل إدارات الوزارة بما فيها من إداريين ومستشاريين ومدراء، ولهو مصدر فخر وإعتزاز ، مضيفة" التميز هو السمة الحقيقة لابتكار وسائل جديدة في الإستثمار في الثقافة"، كما أبدت معالي الوزيرة الدور المشيد به لكل إدارات الوزارة متمنية أن يتم تطبيق نظام الآيزو  في إدارة العلاقات العامة وقطاع السياحة، وبذل كل ماهو مطلوب في فترة إستثنائية لمملكة البحرين بما يعم عليها من مقومات تستحقها على الدوام لهذة الأرض الطيبة.
وأشار رئيس قسم إدارة الجودة السيد علي محمد الحسن إلى رؤى تطبيق نظام الجودة في الوزارة  بما يحيلها إلى تحقيق إنجازات حيوية في الخدمة والتركيز على مدى الالتزام في الأداء، إذ تم تنفيذ الخدمات المتعلقة بهذه الإدارات، وإجمالي الخدمات التي تم توثيقها ما يقارب 195 خدمة، وبذلك تم توزيع المسؤوليات فيها والصلاحيات على الموظفين، إلى جانب إيضاح إجراءات العمل ومتابعتها، بهدف تطوير وتحسين الأداء الوزاري.
مدير إدارة الآثار والتراث الدكتور عبدالله السليطي قال إن حصول الموظفين على التكريم  يدل على مستوى الأداء الراقي الذي قامت به الوزارة في الفترة الأخيرة، وهو تعاضد جماعي مثمر بحد ذاته.
 
ومن جهة أخرى قالت مستشار العلاقات العامة القائم بأعمال رئيس لجنة العلاقات العامة السيدة هدى العلوي" حصول الوزارة على شهادة الآيزو ليس بشئ غريب، فمنذ التحاقي بالوزارة منذ العام 2006، كانت زاخرة بالأنشطة الدورية والفعالة، وذلك يرجع إلى الدور التي يقوم به الموظفين في كل الإدارات، بسبب تكاملهم وتعاونهم تحت مظلة الوزارة التي نرتقي معها، ونتمنى أن نكون في النصف الثاني من مشروع نظام الآيزو عند حسن الظن في التميز.
 
السيد عبدالقادر عقيل مدير إدارة الثقافة والفنون قال " لقد سعدنا جميعاً بمشاركتنا في هذا الحفل التكريمي، الذي ضم نخبة من الكفاءات المميزة في الوزارة، لما قدمته من جهود واضحة أثمرت عن حصول الوزارة على شهادة الآيزو، والتي تعد مؤشراً هاماً لما وصلت إليه الوزارة، بفضل توجيهات معالي الوزيرة الشيخة مي بالتميز في العمل الإداري اليومي، كما هو الحال في الأنشطة والفعاليات التي تقدمها الوزارة على مدى العام، إلى جانب النوعية والاختلاف في الشكل بما يليق بسمعة البحرين كمنارة ثقافية في منطقة الخليج العربي".
 
ورأى السيد يوسف بومطيع رئيس عمليات المتحف الوطني أن نظام الآيزو شكل نقلة كبيرة في إعطاء العمل حقه، مما أدى إبراز الجودة في العمل المقدم في وقت قياسي.
وأكد مدير إدارة المتاحف السيد فؤاد نور على الالتزام في تطبيق نظام الجودة بما يتماشى مع خطوات العمل، واتجاه نحو الحرفية والإنتاج والمنهجية في الطرق المقدمة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين