المركز الإعلامي

25 أبريل 2012 حملة "كلنا نقرأ" تدشن موقعها التفاعلي الرسمي باللغة العربية

بدعم من معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت آل خليفة دشّنت حملة "كلنا نقرأ" موقعها الرسمي في متحف موقع قلعة البحرين، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للكتاب -الموافق 23 أبريل-. حيث حاز الموقع حاز إعجاب الحضور، الذي أبدى تفاعلاً كبيراً من خلال طرح العديد من الاستفسارات حول آلية العمل، بالإضافة إلى تقديم المقترحات التي من شأنها الارتقاء به.

وأشارت مديرة الحملة لطيفة خليل في كلمتها الترحيبية أن "كلنا نقرأ" انطلقت في 2009 ضمن مهرجان تاء الشباب، حيث أطلقت موقعاً يهتم فقط بتغطية الفعاليات، إلا أن أهداف الحملة المتمثلة في نشر الثقافة وتبادل الكتب المميزة كانت سبباً رئيسياً في العمل على إيجاد هذا الموقع الاجتماعي التفاعلي.

وأضافت إن فكرة الموقع مماثلة لموقع التواصل الاجتماعي الشهير "الفيسبوك"، وذلك لإضافة المتعة على موقعٍ يعد مرجعاً لمناقشة وتبادل الكتب، بالإضافة إلى خلق جو من التعارف بين الزوّار، علاوة على إمكانية التقييم والإطلاع على أبرز الإصدارات، علماً بأن هذه النوعية من المواقع لم تكن متوافرة سوى باللغات الأجنبية فقط، فجاء هذا الموقع ليسد النقص في هذا المقال على خارطة الإنتاج والإصدار الفكري والأدبي العربي.

وقام فريق العمل من الشباب البحريني المتطوع بإطلاع الجمهور على حيثيات الموقع ومميزاته، بالإضافة إلى التحديات التي واجهتهم خلال إعداده، إذ أنه عبارة عن مشروع تخرجهم من جامعة البحرين، بالإضافة إلى جهد تطوعي لخدمة الثقافة في مملكة البحرين، والفريق مكون من كل من: محمد السيد ولطيفة مطيويع وأريج عبد اللطيف وطارق الجمل.

وقامت حملة كلنا نقرأ بتكريم فريق العمل، مقدمة لهم الشكر الجزيل على جهودهم المضنية في إنجاز هذا العمل البارز.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين