المركز الإعلامي

26 أبريل 2012 معالي وزيرة الثقافة تطلع على تجربة المتاحف الخاصة في اسطنبول

في إطار الاطلاع على التجارب المتحفية المختلفة والمميزة على مستوى العالم وسعياً للتنسيق والتبادل المعرفي بين الخبرات قامت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة بزيارة عدد من المراكز الثقافية والمتاحف في ولاية اسطنبول في الجمهورية التركية أبرزها متحف صابانجي حيث التقت بنائب رئيس مجلس إدارة المتحف البروفيسور حسن كهرمان وتم التشاور فيما يتعلق بالتواصل الحضاري بين الثقافات المختلفة، وخلال جولة في المتحف اطلعت معالي الشيخة مي على تجربة إدارة القطاع الخاص للمتاحف.. جدير بالذكر أن أسرة أهم رجال الأعمال الأتراك، الراحل صائب صابانجي وبتوصية منه، حولت قبل سنوات قصر إقامتها على ضفاف البوسفور الى متحف وضعته بتصرف «جامعة صابانجي» الخاصة التي بنتها الأسرة لتنطلق منه عشرات الإنجازات الفنية والثقافية التي حملت طابعاً عالمياً مميزاً، يسهم عن حق في إبراز الوجه الانفتاحي لتركيا على الحضارات والشعوب والدول. ويستضيف حاليا  معرض فني هولندي، بعنوان "رامبرانت ومعاصروه".

كما قامت معالي الشيخة مي بزيارة لمتحف اسطنبول الحديث ومؤسسة اسطنبول للثقافة والفنون حيث التقت معاليها بكل من رئيس مجلس الإدارة أويا إكسيبازي وكذلك المدير المنسق ليفنت كالي اوغلو حيث اطلعت معاليها على التجربة التي حققت نجاحا مميزا خلال فترة وجيزة من عمرها.

يذكر أن معالي الوزيرة وضمن زيارتها الأخيرة لتركيا ترأست وفد مملكة البحرين المشارك في افتتاح الملتقى والمعرض العربي التركي الأول للسفر والسياحة بولاية بورصة تحت رعاية رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، كما شاركت معاليها في المائدة المستديرة لصحيفة Turkish Policy Quarterly حول الهوية الوطنية ودور الثقافة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين