المركز الإعلامي

01 مايو 2012 بنك البحرين والكويت يرعى إعادة بناء وتجديد المكتبة الخليفية في المحرق

في إطار مساندة القطاع الخاص لمشاريع حفظ التطور والتراث الثقافي، يرعى بنك البحرين والكويت BBK إعادة بناء وتجديد المكتبة الخليفية في المحرق تزامناً مع برنامج المنامة، عاصمة الثقافة العربية لعام 2012.حيث سيخصص البنك مبلغ 420 ألف دينار بحريني لهذا المشروع الهام المقام في قلب المحرق القديمة لتصبح المكتبة الخليفية مكتبة عامة. ويأتي ذلك ضمن مشروع الاستثمار في الثقافة الذي كانت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة قد أطلقته في العام 2007

وتعد المكتبة الخليفية من أولى المكتبات العامة في البحرين، وقد أسستها العائلة المالكة خلال خمسينيات القرن الماضي. ورغم كونها بناءً مدنياً هاماً ومكان تجمع حيوي للسكان من خلال المركز التاريخي الذي احتلته جزيرة المحرق، إلا أن التطور المدني للمناطق المحيطة بالمكتبة في الثمانينيات غَيَّرَ الأبنية المجاورة ودمر جزءاً من مبنى المكتبة. ولكن بمساعدة بنك البحرين والكويت سيتم إعادة بناء وتجديد المكتبة كجزء من إعادة تطوير المنطقة برمتها وستبلغ مساحة مبنى المكتبة الخليفية حوالي 400 متر مربع كما وستحتوي على قاعة للقراءة ومنطقة للتخزين ومكتب.

"تمثل هذه المشاريع عنصراً هاماً من عناصر برنامج عاصمة الثقافة العربية المتنوع هذا العام". "عن طريق إحياء إحدى أولى مكتبات البلاد العامة، سنسهم  في إحياء منطقة هامة في المحرق مادياً وفكرياً."،  جاء ذلك على لسان معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة.

وتعليقاً على هذا المشروع قال السيد عبد الكريم بوجيري الرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت، "نسعد جداً لكوننا نساند مجتمع المحرق بدعمنا لمشروع تراثي بحريني هام. نأمل أن يسهم تشييد هذا البناء وتجديد بعض المواقع الأخرى في إعادة أساسيات النسيج الاجتماعي الأصلي للمجتمع التقليدي المتصلة أطرافه ويروج لحوار ثقافي نشط."

يذكر أن المنامة اختيرت كعاصمة للثقافة العربية خلال اجتماع وزراء الثقافة العرب عام 2004. حيث تقوم جامعة الدول العربية كل عام، تحت رعاية برنامج العواصم الثقافية التابع لمنظمة اليونسكو، بمنح عاصمة عربية مختلفة الفرصة للانخراط في حوار ثقافي مع الجمهور القومي والإقليمي. وقد وضعت وزارة الثقافة البحرينية برنامجاً إبداعياً للعام والذي يهدف لدعوة العرب لاكتشاف ثقافات وتراث وهويات أجزاء مختلفة من العالم العربي. ينقسم برنامج المنامة، عاصمة الثقافة العربية لعام 2012، المستمر طوال العام إلى 12 طابعاً ثقافياً مختلفاً مقسمة على شهور العام وهو مصمم لينشئ بيئة من التثقيف المتنوع الذي يجذب كافة قطاعات المجتمع.

يمكن الحصول على مزيد من المعلومات من موقع  www.manamaculture2012.bh

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين