المركز الإعلامي

01 مايو 2012 جلالة الملك يرعى افتتاح مهرجان التراث غدا الاربعاء

برعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه يفتتح مهرجان التراث العشرين الذي تنظمه وزارة الثقافة يوم غد الأربعاء الموافق 2 مايو الجاري في مركز البحرين الدولي للمعارض ، وذلك استمراراً لاهتمام جلالته شخصياً بإحياء التراث البحريني الأصيل، وحمايته من الاندثار.

وبهذه المناسبة أكدت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة تقديرها وشكرها لاهتمام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه وحرص جلالته المستمر على رعاية هذا المهرجان سنوياً، مشيرة إلى أن جلالته دائم التوجيه نحو حماية التراث الوطني وإحياؤه كي يبقى متجسداً ومستمراً عبر الأجيال.

ويحتفي مهرجان التراث لهذا العام في دورته العشرين بالتراث البحريني من خلال انعكاساته على البيئة، حيث انه يعكس  تطور التراث كلغة ثقافية تربط الناس رغم تباين خلفياتهم الاجتماعية والاقتصادية، وسيتضمن جلسات حوارية لكتاب بحرينيين باللهجة المحلية، وعرض مسرحي وفعاليات للأطفال، وورش العمل، بالإضافة إلى استضافة عدد من الشعراء العرب في امسيات شعرية، وتقديم عروض فنية شعبية وأزياء للأطفال.

ومن أولويات الجانب التراثي بالمهرجان إبراز أوجه التراث الشعبي المختلفة متمثلة في الصناعات اليدوية والحرف التقليدية بهدف ربطها بواقع حاضرنا المعاصر والمحافظة عليها كهدف من أهداف المهرجان الأساسية وإبرازها لما تمثله من إبداع إنساني تراثي عريق لأبناء هذا الوطن على مدار أجيال سابقة، إضافة إلى أنها تعتبر عنصر جذب جماهيري للزائرين المتعطشين للتعرف على الجوانب التراثية المختلفة في مملكة البحرين، مشيدة معاليها بالتجاوب الشعبي والجماهيري مع فعاليات المهرجان مما كان دافعا للمزيد من التنوع لنشاطات المهرجان الذي اصبح احد الفعاليات الثقافية المهمة في مملكة البحرين.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين