المركز الإعلامي

10 مايو 2012 مواطنون وزوار يشيدون بفعاليات مهرجان التراث العشرين ( حكايات شعبية ، بر ، بحر ، مدينة ) الذي يشهد اقبالا جماهيريا ملحوظا

مواضيعه كل عام . واضاف سعةد كم هو جميلا ان نستكشف ماضي خليجنا  الجميل الحافل بالانجازات ونطلع عن قرب على مهن الاجداد  فكانت مصدر رزقهم وقوتهم ، فلقد اطلعنا على اجنحة ومرافق المهرجان وستمعنا الى شروح حول كيف كان اجدادنا يمارسون اعمالهم قديمهم ، وكيف هي العادات والتقاليد والقصص الشعبية التي كانت تروى في الماضي .اما المواطنة ايمان احمد علي  فقد هنأت القائمين على مهرجان (التراث العشرين ( حكايات شعبية ، بر ، بحر ، مدينة )على هذا النجاح والتألق في التنظيم والاعداد ، وقالت  يعجبني جدا المجسمات التراثية والحرفية ، مؤكدة بان كل ذلك يؤكد عراقة واصالة مملكة البحرين منذ الاف السنين وهي حاضنة للحضارات والامم التي عاشت بين كنفاتها فوصلت الى ما وصلت اليه الان ، واضافت قائلة كم هو جميلا ان نرى هذا المهرجان وهو يقام على ايدي بحرينيين وبحرينيات وهم من يقومون بتأدية تلك الفنون والحرف الشعبية فلهم منا التقدير والاحترام والى الامام دائما . من جانبه قال السيد اسامة يوسف المقهوي انه اعجب كثيرا مما رآه في هذا المهرجان التراثي الذي يؤكد مدى قدرة البحرين في اقامة مثل هذه المهرجانات التي تلبي احتياجات المواطنين والخليجيين والعرب التراثية ، فأنني اترقب المهرجان لاكتشف مفاجاته السنوية والتي تتميز بتنوعها من فترة لأخرى ، حيث لاحظت مختلف المهن الشعبية التي كانت تشتهر بها قديما ، وقد اعجب ابنائي الصغار عندما علموا بان آبائنا واجدادنا كانو يعملون في هذي المهن ، كما تعرفوا على الدور البارز للمرأة في الماضي ووقوفها بجانب الرجل سواء في العمل او في المنزل وكذلك خلال فترة الحروب ، وعبر عن شكره وتقديره الى معالي الشيخة مي بنت محمد ال خليفة وزيرة الثقافة على جهودها المضنية في المحافظة على التراث البحريني من الاندثار  . جمهورية السودان تشارك في مهرجان التراث العشرين وخلال فعاليات مهرجان التراث والذي يعرض تراث البحرين الاصيل، بالإضافة إلى تراث عدد من الدول العرية مثل فلسطين واليمن والسودان، فقد استضاف مقهى الأدب الجمهورية السودانية والتي شاركت بمجموعة من الشعراء السودانيين في أمسية شعرية قدموا  خلالها أجمل قصائد الشعر من التراث السوداني ، وتألقت الجمهورية السودانية وذلك من خلال عرضها لليلة الزواج والتي تتميز بعقد القران  واطلاق الأعيرة النارية من قبل الرجال، يقابله صوت الزغاريد النسائية وصرخات الأطفال وهم يلتقطون قطع الحلوى والتمر التي تقذف في الهواء ، وبعدها تبدأ طقوس العرس بتلبيس العروس ملابسها حيث تقوم امرأة تدعى المزينة بعملية تزيين العروس، وتساعدها في ارتداء الفستان ، ثم تزين بالحلي الذهبية من أعلى رأسها إلى أخمص قدميها، وأهم زينة العروس في هذه الليلة هو الرحط ، وهو مجموعة من خيوط الحرير الحمراء اللامعة توضع في شكل حزام على خاصرة العروس ، ثم تغطى بثوب من القماش الأحمر به العديد من تشكيلات الألوان الزاهية يسمى الفركة والقرمصيص ، وقبل خروجها تتعطر بجميع العطور التي صنعت خصيصا لهذه الليلة ، ثم تخرج لتجلس بجوار عريسها لتبدأ طقوس الجرتق ، حيث توضع الضريرة وهي مسحوق من العطور الجافة على رأس كل منهما ، ويتبادلان بعد ذلك بخ اللبن على بعضهما تفاؤلا من الأهل بأن حياتهما الزوجية ستكون بيضاء نقية خالية من المشاكل ، وبعدها تخرج مع عريسها إلى المنزل في موكب كبير من الأهل، وبدخولها عش الزوجية السعيد يتفرق الأهل والأحباب بعد وداع العروسين بدموع الفرح والدعوات الصالحة بحياة هانئة رغدة.           هذا استعرض جناح التراث العربي العديد من الصناعات والمشغولات اليدوية التراثية المشهورة في السودان ومنها المزيرة وهي مجموعة من الأزيار مصنوعة من الطين والتي تستعمل لحفظ المياه وتنقيتها وتبريدها ، البرش (المداد) ، والقُفة :وهي مصنوعة من السعف وتستعملها النساء لحمل الأشياء ، والطبق وهو عبارة عن صينية يوضع بها الطعام ، والكنتوش الذي يستعمل لترويب اللبن ،والمشلعيب وهو لحفظ الأشياء ورفعها بعيدا عن متناول يد الأطفال ، اما المقشاشة فهي عبارة عن مكنسة يدوية مصنوعة من ورق النخيل اليابس تستخدم للكنس ،  والسعن أو القربة وهي إناء من جلد الضان يستعمل لحمل الماء واللبن ، بالإضافة إلى الفرقة الشعبية السودانية والتي قدمت مختلف أنواع الرقصات الفلكلورية القديمة التي تتميز بها الجمهورية السودانية .  كما استمتع الأطفال في المهرجان من خلال ورش العمل التي خصصت لتعليمهم على كيفية صناعة مادة الجبس من المواد الأولوية ، حيث  قام الأطفال بعد ذلك بتشكيلة وصنع مختلف الأشكال والتحف الفنية ، بالإضافة إلى ورشة عمل حول نحت المواد التراثية والتي يستخدم الطين فيها لعمل ونحث أجمل المواد التراثية التقليدية في البحرين مثل المبخر ، والأواني الفخارية على اختلاف أنواعها

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين