المركز الإعلامي

16 مايو 2012 معالي وزيرة الثقافة تستقبل السفير اليمني

بمناسبة انتهاء فترة عمله في البحرين استقبلت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة سفير الجمهورية اليمنية بمملكة البحرين سعادة الدكتور علي منصور محمد بن سفاع حيث تم التباحث في عدد من الموضوعات الثقافية والعديد من المشاريع الفكرية والمستجدات الجديدة التي بالإمكان استثمارها لإحداث تغيير ثقافي عميق.

وأكّدت معالي وزيرة الثقافة أن البحرين تسعى لإحداث حراك ثقافي وفكري يستقطب الخبرات العالمية من أجل دفع الثقافة العربية وتطويرها. وأشادت بالمستوى المميز للعلاقات البحرينية اليمنية خاصة في الشأن الثقافي، وأشارت في حديثها إلى أن هذه المشاريع تستهدف توثيق الروابط العربية وتعميق الصلات بما يضمن تقارب الشعوب ومحاولة نقلها إلى مستويات نوعية أخرى في الفكر والثقافة والفنون. كما وتمنت لسعادته التوفيق والسداد في موقع عمله المقبل.

وأشاد سعادة الدكتور علي بن سفاع بالمستوى الثقافي الذي حققته المملكة، مؤكدًا أن اختيار المنامة عاصمة للثقافة العربية هذا العام وعاصمة للسياحة العربية أيضًا للعام المقبل يشير إلى استحقاقية المملكة ويعكس تقديرًا عربيًا لمساهماتها وإنجازاتها المستمرة التي تشتغل على تأسيس بنية تحتية ثقافية وعمرانًا مختلفًا يدعم الحراك الثقافي ويسهم في تشكيل مراكز ثقافية عربية وعالمية. وبيّن في نقاشه أن الثقافة العربية تحتاج إلى حراك مسؤول كالذي تبذله وزارة الثقافة البحرينية، معتبرًا إياها نموذجًا طموحًا.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين