المركز الإعلامي

20 مايو 2012 FW: وزارة الثقافة تحتفل باليوم العالمي للمتاحف

أكد الدكتور هانز مارتن هينز رئيس المجلس الدولي للمتاحف أحد الخبراء والمتخصصين في مجال المتاحف العالمية أهمية المتاحف في العصر الحاضر بهدف توثيق التاريخ وتراث المنطقة وحمايته من الاندثار لأجل الأجيال القادمة والتمسك بالهوية الوطنية، منوهاً باهتمام وزارة الثقافة البحرينية بالمتاحف والمستوى المميز الذي لمسه شخصيا سواء في متحف البحرين الوطني أو في متحف موقع قلعة البحرين وأيضا خطة الوزارة في تأسيس عدد من المتاحف الأخرى التي تم وضعها على بدايات طريق التنفيذ، موجهاً الدعوة لتشكيل لجنة وطنية للمتاحف بالتنسيق مع المجلس الدولي للمتاحف لدعم التوجهات المحلية في حماية الآثار، معبرا عن استعداده لتقديم كل الدعم والمساندة في خدمة البحرين في هذا المجال.

جاء ذلك خلال احتفالات وزارة الثقافة باليوم العالمي للمتاحف والذي صادف يوم أمس (الجمعة) 18 مايو بحزمة من الفعاليات والنشاطات التي تؤكد أهمية المتاحف واهتمام الوزارة بهذا الجانب الثقافي الهام، حيث كان الاحتفال في متحف البحرين الوطني (أول متحف في الخليج)، حيث اكدت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة أهمية تشكيل اللجنة التي دعا الدكتور هانز لها، كما وأكدت أهمية نشر الوعي بدور المتاحف الفاعل في الأوساط المحلية، حيث تم تخصيص شهرا للمتاحف ضمن شهور المنامة عاصمة الثقافة العربية وهو شهر مايو إيمانا بأهمية المتاحف ولتوصيل الرسالة لجميع الفئات العمرية ولذا كان نشاط نادي أنكيرو للأطفال بحافلة أنكيرو التي تجولت على مدارس البحرين وجسدت معرض تايلوس بصورة متحفية مبسطة لجذب الأطفال للتعرف على تاريخهم وحضارتهم.

وتضمنت فقرات الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف إطلاع المدعويين على حافلة أنكيرو التي انطلقت الاسبوع الماضي في جولة على مدارس البحرين للتعريف بتاريخ حقبة تايلوس حيث يتجسد فيها نموذجاً مصغرا ومبسطاً من معرض تايلوس الذي فتتح في بداية الشهر الجاري، وذلك ضمن نشاطات نادي أنكيرو للأطفال الذي تأسس تحت مظلة متحف موقع قلعة البحرين قبل حوالي أربع سنوات، وتستمر جولة الحافلة حتى نهاية الشهر لتضع رحالها في متحف البحرين الوطني يومي 18 و19 مايو وفي متحف موقع قلعة البحرين يومي 25 و26 مايو.

وفي نفس اليوم تم كذلك تقديم شهادات اجتياز للمشاركين في ورشة العمل التي أقيمت خصيصاً للمهتمين والمبتدئين في مجال المتاحف، بالتعاون مع منظمة الآيكوم العربي (ICOM-ARAB) وحاضرت فيها الرئيسة الفخرية للمنظمة السيدة شاذلية العنابي مستشارة وخبيرة إدارة المقتنيات المتحفية على مدى أسبوعين بدءاً من السادس من مايو الجاري.

 

وتأتي هذه الاحتفالات ضمن شهر المتاحف (مايو) خامس شهور المنامة عاصمة الثقافة العربية للعام 2012، حيث كان مستهل الشهر بافتتاح معرض (تايلوس.. رحلة ما بعد الحياة) في متحف البحرين الوطني والذي يستمر حتى نهاية الشهر لينتقل بعدها إلى متحف الأرميتاج في سانت بطرس برغ في الجمهورية الروسية طبقاً لاتفاقية تم توقيعها بين وزارة الثقافة البحرينية ومتحف الأرميتاج خلال زيارة مدير المتحف البروفيسور ميخائيل بيوتروفسكي إلى البحرين بداية الشهر الجاري لتقديم محاضرة عن تجربته في عالم المتاحف العالمية.

 

لمزيد من المعلومات بالإمكان زيارة الموقع الإلكتروني: www.manamaculture2012.bh

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين