المركز الإعلامي

07 يونيو 2012 معالي وزيرة الثقافة تجتمع بفريق هندسي فرنسي لتنفيذ مبنى وزارة الثقافة
اجتمعت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة مع وفد من المهندسين الفرنسيين بحضور الاستشاري البحريني المعروف المهندس محمد صلاح الدين حيث تم التباحث بشأن مبنى وزارة الثقافة الجديد والذي كان صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر باعتماد ميزانية مخصصة لإنشائه، وتم الاتفاق على الخطوط الرئيسية المتعلقة بتنفيذ المشروع والمدة الزمنية المزمع استلامه خلالها بحيث يتسنى لموظفي الوزارة الانتقال إليه في أقرب فرصة.
وجددت معالي الشيخة مي شكرها وتقديرها للقيادة الرشيدة التي تولي الثقافة اهتماما بارزاً معبرة عن امتنانها لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة في كل مواقفه الداعمة للثقافة بدءا بإنشاء وزارة للثقافة مرورا بدعم المسرح الوطني والقائمة تطول، كما أشادت بدعم سمو رئيس الوزراء الموقر على الدعم المتواصل والدائم لمشاريع وزارة الثقافة الرامية لحماية التراث وترميم الآثار وصيانتها والحفاظ على الهوية الوطنية، منوهة في الوقت ذاته بدور سمو ولي العهد الأمين على اهتمامه بالمشاريع الثقافية والترميمية الكفيلة بتنفيذ استراتيجية 2030 بالترويج للمملكة كوجهة للسياحة الثقافية وسط منظومة خليجية موحدة نظرا لثرائها الثقافي والتراثي.
وأكدت معالي الوزيرة أن مبنى وزارة الثقافة سوف يكون ضمن مشروعات العمارة الخضراء التي تعنى بحماية البيئة والتنمية المستدامة وفي موقع مميز في المنامة وسط المجمع الثقافي الذي يضم متحف البحرين الوطني والمقر المؤقت للمركز الإقليمي للتراث العالمي ومركز الفنون.
 
المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين