المركز الإعلامي

03 يوليو 2012 صاحبة السمو قرينة عاهل البلاد المفدى تفتتح معرض تايلوس في متحف الارميتاج بسانت بطرسبرغ بروسيا

تفضلت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة فشملت برعايتها الكريمة افتتاح معرض تايلوس (رحلة ما بعد الحياة) في متحف الأرميتاج بسانت بطرسبرغ بالجمهورية الروسية وذلك بحضور معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة ومدير عام متحف الأرميتاج البروفيسور ميخائيل بيوتروفسكي وحشد من الشخصيات المعنية بالتراث والمتاحف والوفود المشاركة في اجتماعات لجنة التراث العالمي التي تنعقد حاليا في مدينة سانت بطرسبرغ.
وقد نوهت قرينة عاهل البلاد المفدى بحسن تنظيم المعرض الذي يعكس أصالة التراث البحريني ذات القيمة العالية التي تعكس المكانة التاريخية للحضارات التي تعاقبت على مملكة البحرين، مشيدةً سموها حفظها الله بالجهد الذي تبذله معالي وزيرة الثقافة في الترويج لصورة البحرين وثقافتها وحضارتها داخل وخارج البحرين من خلال اختيار مملكة البحرين عاصمة للثقافة العربية.

وأكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بضرورة دعم كافة النشاطات الثقافية الخارجية بما يسهم في توضيح الصورة المشرقة لمملكة البحرين وما تمتلكه من أثر حضاري وتاريخي عريق منوهة سموها بتسجيل مشروع طريق اللؤلؤ على قائمة التراث العالمي الإنساني مشيدة في هذا الصدد بضرورة دعم السياحة التراثية في البحرين بما يسهم في دعم الاقتصاد الوطني.

وبهذه المناسبة، عبرت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة عن عميق تقديرها وشكرها لتفضل سمو الأميرة سبيكة بافتتاح المعرض منوهة بدور سموها في دعم الثقافة والفنون في مملكة البحرين، مؤكدةً معاليها في الوقت ذاته أن معرض تايلوس حقق العالمية بوصولها إلى الأرميتاج ذي المقاييس والاشتراطات الدقيقة في قبول استضافة المعارض، موضحة أن المعرض سوف يستمر حتى سبتمبر المقبل في الأرميتاج ومن ثم ينتقل في محطته التالية إلى المتحف الشرقي في موسكو، ومن بعدها إلى متاحف عالمية أخرى كاللوفر الفرنسي ومتاحف الولايات المتحدة الأمريكية.
 
وقالت معاليها: "يأتي افتتاح معرض تايلوس في الأرميتاج في وقت تحتفل فيه البحرين بإنجاز جديد وتصديق لجنة التراث العالمي على تسجيل مشروع (طريق اللؤلؤ.. شاهد على اقتصاد العصر) على قائمة التراث العالمي الإنساني، ليكون بذلك ثاني موقع بحريني يسجل على القائمة بعد موقع قلعة البحرين الذي تم تسجيله في العام 2007" مشيرة إلى العمل حاليا نحو تسجيل سلسلة تلال عالي الأثرية كموقع تراثي عالمي.
 
من جانبه، أكد البروفيسور ميخائيل بيوتروفكسي أن معرض تايلوس من المعارض المتميزة التي يستضيفها الأرميتاج ويفخر باستضافتها منوهاً بدور العاملين من الجانب البحريني في حسن التنظيم والتواصل وعلى رأسهم معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة.
 
يذكر أن معرض تايلوس.. رحلة ما قبل الحياة يتناول الحقبة الزمنية في الفترة ما بين القرن الثاني قبل الميلاد حتى القرن الثالث بعد الميلادفي البحرين آنذاك وتقاليد الدفن.. علماً بأن المعرض يتضمن حوالي 400 قطعة أثريةتؤرخ لهذه المرحلة من تاريخ البحرين.

وكانت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة قد أقامت مؤتمراً صحافياً في متحف الأرميتاج في وقت سابق حضره عدد من الإعلاميين والدبلوماسيين في جمهورية روسيا الاتحادية تم خلاله إبراز أهمية الحقبة التي يتناولها المعرض في تاريخ البحرين منوهة باهتمام الجانب الروسي بهذا المعرض الذي يبرز حضارة وعراقة التاريخ البحريني عبر العصور.
 

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين