المركز الإعلامي

18 يوليو 2012 ضمن المنامة عاصمة الثقافة العربية شهر الفكر يتدوال المؤثرات البحثية "شؤون الفكر العربي وشجونه" على مائدة المفكرين العرب اليوم

تعقد وزارة الثقافة ثاني مشاركاتها لشهر "فكر" في إنطلاقها مع المعالجات الفكرية والثقافية والتحليلية، إذ تتفاعل مع المفكرين العرب في ندوة ثقافية بعنوان "شؤون الفكر العربي وشجونه" التي تثير العديد من التحليلات وأوراق العمل، يشارك فيها كلٌ من: د. محمد جابر الأنصاري بورقة عمل "البحرين ميناء مفتوح على الحياة والفكر"، د. هاشم صالح من سوريا والذي يسرد تجربته الشخصية الفكرية والمؤثرات الانتقالية التي مرّ بها في مشاركته "من دمشق إلى باريس: تأثير الأنوار الفرنسية على ثقافتي وتكويني"، ود. زهيدة درويش الأمين العام للجنة الوطنية لليونيسكو ببيروت التي تتحدث عن "دور المرأة العربية في الثقافة والمجتمع في ظل العولمة" وذلك في مساء اليوم بمتحف البحرين الوطني، عند الساعة السابعة مساء.

وكإضافة قيمة لمشارب المفاهيم المعرفية والذاتية المستدلة على الشخصيات الإستدلالية، تحيط الثقافة فكرها بين الأوراق التي ستتداول بين المفكرين العرب لتقف فيه أمام محطات فكرية وفلسفية تستنبط فيها من حول العالم ما يفصح عن التيارات المعرفية والمعلوماتية المقبلة، وما يناقش مشاكل وشؤون الوضع الفكري والممارسات العلمية والثقافية، في لقاء حيوي وثلاثي بالمجهر البحثي لنجد إجابات عميقة وفاعلة حول الإشكاليات التي نمرّ بها مع الدكتور محمد جابر الأنصاري، والدكتور هاشم صالح ، والدكتورة زهيدة درويش.

والجدير بالذكر أن وزارة الثقافة فردت حقل "الفكر" لشهر يوليو بأكمله، حيث استضافة فيه البروفيسور سليمان عبدالمنعم في محاضرته "الأولويات الغائبة في بحث مشروع ثقافي عربي".


المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين