المركز الإعلامي

02 أغسطس 2012 اللقاء السنوي لموظفي وزارة الثقافة فرصة لتقارب...وطريقة لتفعيل لغة تواصل مع كل الكوادر

 لتوطيد العلاقات الاجتماعية، وحرصًا على تعميق الروابط ما بين مختلف الكوادر المهنية، نظّمت وزارة الثقافة الأسبوع الماضي لقاءها الرمضاني السنوي لفريق الوزارة في فندق الريجنسي، وذلك بحضور معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، وجميع منتسبي الوزارة وكوادرها وضيوفها الكرام. حيث كان هذا اللقاء فرصة تواصل اجتماعي وإتاحة مساحات تعارف أوسع ما بين مختلف أقسام وإدارات الوزارة، كما يسعى لتقريب الخبرات من الكوادر الجدد، وتفعيل الروح الإيجابية مما يطوّر من أداء المنظومة الثقافية خلال مراحلها المقبلة.

 وأفصحت معالي وزيرة الثقافة عن مدى سعادتها بالأداء والمنجز الثقافي الذي تمكّنت الوزارة تحقيقه في عامها الأخير، موضحةً أن كل تلك الأعمال هي نتيجة فعلية ومحسوسة للأداء المبذول والمهنية العالية التي أبداها الموظفون طوال مسيرتهم. وأثنت على جهودهم خلال عام "المنامة.. عاصمة الثقافة للعام 2012م"، مؤكدةً أن الحصاد الفكري والمعرفي وضع البحرين على القائمة العالمية كما حدث في مشروع "طريق اللؤلؤ" الذي أُدرِج على قائمة التراث الإنسان العالمي، واستضافة معرض "تايلوس" في الأرميتاج بمدينة سانت بطرسبورغ الروسية. وأكّدت في حديثها ضرورة تعزيز العلاقات المشتركة ما بين كل موظفي الوزارة، والحرص على تعميق الصلات لكونها الدافع والمحرك الأساسي للأداء المهني، وأهميتها في المساهمة في الاستثمار الفكري لمشاريع الوزارة الثقافية والتراثية، مشيرة إلى أن هذا التواصل هو اللغة الفعّالة لتحقيق إنتاجية فريدة ومنجز جماعي.

 وضمن حرصها على تشجيع الجهود، كرّمت معالي وزيرة الثقافة نخبة من الكوادر الصاعدة والمتمرسة من العاملين في الوزارة، إلى جانب مجموعة من الموظفين الذين تميّزت أعمالهم الإدارية والمهنية في الآونة الأخيرة، والتي تركت أثرًا واضحًا على مختلف المشاريع. وأشارت إلى أن هؤلاء يمثلون نموذجًا يحتذى به، وأن كل ما استطاعت الوزارة إنجازه هو محصلة الاشتغال الجماعي الذي قدّم كل فردٍ فيه خبرته ومحاولاته الحثيثة.

 اتّسمت أجواء اللقاء السنوي بالتقارب الجميل، وإشاعة الروح الرمضانية من خلال إقامة مجموعة من المسابقات الثقافية والمعرفية. كما اشتمل الحفل على مجموعة من الوصلات الموسيقية الدافئة التي قدّمتها فرقة وزارة الثقافة، بالإضافة إلى اللقاءات التعارفية ما بين الحضور.


المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين