المركز الإعلامي

03 سبتمبر 2012 180 ألف زائر يرتادون معرض "تايلوس...رحلة ما بعد الحياة" في روسيا... والإرميتاج يمدد حتى منتصف أكتوبر المقبل
في رهان جميل على الثقافة، وعلى استثمارها في تبيان صورة متألقة لحضارة مملكة البحرين، رسمت وزارة الثقافة خطاها في متحف الأرميتاج حيث يقبع معرض "تايلوس... رحلة ما بعد الحياة"، والذي أفتتح مؤخراً في شهر يوليو الماضي ضمن أنشطة شهر المتاحف لفعاليات المنامة عاصمة الثقافة العربية للعام 2012، برعاية قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة ، بسانت بطرسبرغ بالفديرالية الروسية، بحضور معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، ومدير عام متحف الأرميتاج البروفيسور ميخائيل بيوتروفسكي وحشد من الشخصيات المعنية بالتراث والمتاحف والوفود المشاركة في اجتماعات لجنة التراث العالمي .
وبلغ عدد الزائرين لمعرض تايلوس في متحف الأرميتاج، حوالي 180 ألف زائر خلال شهر يوليو فقط، مما حذى القائمين على المعرض من تمديد فترة العرض حتى منتصف أكتوبر المقبل، وهو رصيد ثقافي بشري يوضع في خانة المهتمين والمختصين في الشؤون التراثية والتاريخية لمملكة البحرين، إلى جانب ولع الزائرين بالإطلاع على الحقب التاريخية في معرض تايلوس والذي يذهب بهم إلى القرن الثاني قبل الميلاد وحتى القرن الثالث بعد الميلاد، ويستعرض حوالي 250 قطعة أثرية إكتشفت في المقابر العديدة والتي تعود لحقبة تايلوس، ويصور المعرض العادات والطقوس الجنائزية، وشعائر الدفن في البحرين  في القرن الثاني قبل الميلاد وحتى القرن الثالث بعد الميلاد، ويؤرخ المعرض حياة فاصلة في حياة أهالي تايلوس، من ناحية فكرة الحياة بعد الموت والإستعداد للرحلة الى العالم الاخر كما تظهر الأواني والمجوهرات وأدوات الزينة المدفونة معهم.
المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين