المركز الإعلامي

12 سبتمبر 2012 أمسية للشاعر المغربي ياسين عدنان انتهت بتقديم مثال حي للتبادل الثقافي البحريني المغربي

أطلقت مبادرة"دوزنة" مساء الأمس أولى فعالياتها بإحياء أمسية شعرية بعنوان "خارجاً من حروبة الصغيرة" للشاعر المغربي ياسين عدنان الذي لمس في تجربته الشعرية مناطق شعورية مختلفة اعتمد فيها على مدلوليات المكان والحدث من خلال تجربته في  ديوان "رصيف القيامة"، وابتدأ الشاعر فعاليته بتعبيره عن مدى سعادته بالقراءة بجو عام في البحرين التي جربها أول مرة قبل عشر سنين حيث قال "إننا نقرأ خارج الجدران بجو عام ونادر جداً, يُشكر تاء الشباب على جعلهم القراءة ممكنة في جوٍ كهذا".

 

وكانت الصدفة التي جعلت المنظمين يختارون اليوم الذي صادف أحداث 11 سبتمبر حيث أعاد لنا الشاعر هذا التاريخ إلى ديوانه "رصيف القيامة" وما شاهد به من أهوال وإغترابات ولحظات يأس واختلاطات شعورية وإحساسه بأن اليوم هو يوم القيامة الذي ينتظره الجميع ولا مجال للهروب والفرار منه.

 

كما ذكر ياسين عدنان في تفصيلٍ عن ديوانه "دفتر العابر" أنه سافر خلاله بين المحطات والأماكن معتبراً إياه أول رحلة شعرية تكتب باللغة العربية وأن الإشتغال على السفر في عمل شعري طويل هذا لم يحصل في الشعر العربي من قبل, وما قد تمت من أعمال الشعراء كانت بشكل قصائد متعددة تخص كل مكان بقصيدة منفردة ضارباً المثل بالشاعر العربي سعدي يوسف شاعر الأمكنة والأسفار الذي كان يكتب قصائد متعددة تختص كل منها بمكان معين ولم يكتب عمل متكامل يحكي رحلة شعرية كاملة ومتعددة الأماكن كديوان "دفتر العابر" الذي هو رحلة ينتقل فيها الشاعر من مكان إلى مكان آخر زائراً إسبانيا، فرنسا، بلجيكا، ألمانيا، الدنمارك، السويد، وأمريكا، مشيراً فيه إلى حكايات سُردت بطريقة شعرية, بالإضافة إلى التقاطات وتفاعلات مع الأماكن التي زارها الشاعر والطقوس والشخصيات التي قابلها والمواقف التي حصلت له.

 

وفي ختام الأمسية قدم المطرب الشاب يوسف الجابري والموسيقي محمد أسيري وصلة غنائية لأغنية "شويخ من أرض مكناس" والتي هي دليل حي على التبادل الثقافي البحريني – المغربي، حيث حكى الشاعر ياسين عدنان قصة هذه القصيدة التي تنتمي إلى المتصوف أبي الحسن الششتري الذي كان أميراً وعاش بعد حياة الإمارة والملك حياة الزهد والتصوف فأنشد هذه القصيدة التي لحنها المطرب البحريني المعروف خالد الشيخ، شاكراً الشباب ومعبراً عن سعادته البالغة على هذه المفاجأة.

 

وكرمت رئيسة اللجنة التنظيمية الأستاذة رندة فاروق الشاعر المغربي ياسين عدنان نظير مشاركته في مهرجان "تاء الشباب" وذلك لتقديمه ورشة مختصة في البرامج التلفزيونية الثقافية ومشاركته في إحياة أمسيته الشعرية "خارجاً من حروبه الصغيرة".

 

من جهتها، وجهت اللجنة التنظيمية لمهرجان "تاء الشباب" جزيل الشكر والتقدير لجميع الرعاة الداعمين والشركاء الإعلاميين وهم: شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو)، مجلس التنمية الإقتصادية، شركة طيران البحرين، مجمع السيف التجاري، ديار المحرق، قروب بلس، معهد آفاق لتدريب الطيران، توليب إن، مايا، كولور تيك، الفطيم للسيارات، صحيفة الأيام، صحيفة الوطن، صحيفة البلاد، صحيفة الوسط ،مجلة البناء السعودية، رمضان إيفنت، لا غيتارا، الريّان للنجارة والمقاولات، ومفروشات طارق الكوهجي.

 

يُذكر أن مهرجان "تاء الشباب" انطلق في العام 2009م تحت مظلة وزارة الثقافة بدعم وتشجيع من معالي الوزيرة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة للفكرة التي أطلقها مؤسسه الراحل الأستاذ محمد البنكي لإدماج الشباب في الحراكات الثقافية وتفعيل دورهم في صياغة وتبادل الثقافات، وإيجاد روح شبابية ثقافية في الوسط البحريني.

 

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني:

 

www.ta2alshabab.org

 

أو حسابنا في تويتر:  @ta2_alshabab

 

أو صفحة المهرجان في الفيس بوك: ta2 alshabab

 

بالإمكان تحميل التطبيق الخاص بالآيفون لمتابعة برامج وزارة الثقافة وفعاليات مهرجان "تاء الشباب" تحت مسمى "ثقافة البحرين"، من خلال الرابط التالي:

 

 http://itunes.apple.com/app/bahrain-culture/id534148048?mt=8

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين