المركز الإعلامي

19 سبتمبر 2012 فرسان العود يشاركون منامة الثقافة ويأخذون الجمهور بعيدًا إلى الموسيقى المحلية والعالمية

بعد مشوارهم الطويل والمميز، وحفلاتهم التي قدّمت مملكة البحرين في دول مختلفة حول العالم، تمثّل فرقة "فرسان العود" الموسيقى البحرينية وحداثتها واطلاعها على التجارب السابقة لكل من تستقطبهم "المنامة.. عاصمة الثقافة العربية للعام 2012م"، وذلك من خلال شهر "موسيقى" الذي يصادف شهر سبتمبر الجاري. حيث يقدّم فرسان العود مسارهم الفني في أمسية موسيقية، وذلك يوم السبت المقبل الموافق للثاني والعشرين من شهر سبتمبر الجاري، في الصالة الثقافية بالعاصمة المنامة.

 

وتمارس الفرقة في أجواء ساحرة مجموعاتها الفنية ومقطوعاتها الموسيقية بأسلوب دافئ وجماليات خاصة في اللحن والنوتة. وتذهب بالجمهور بعيدًا إلى ألحان موسيقية عربية أصيلة وغربية، ولكن بتقنيات حداثية يقدمها مجموعة من الشباب. وتغزل الموسيقى نفسها بأداءات جماعية، يقدم فيها العازفون صورة فريدة لفكرة العود، ويترجلون عن الاعتيادية بأداء مموسق عالٍ استطاعوا من خلاله جذب أسماع جمهور العود العربي والدولي.

 

تجدر الإشارة إلى أن فرقة "فرسان العود" قد شاركت منذ تأسيسها على يد الفنان مبارك نجم بمعهد البحرين الموسيقى في العديد من المحافل الوطنية والموسيقية حول العالم مثل معرض شنغهاي اكسبو، مدينة بلفورت، باريس وغيرها.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين