المركز الإعلامي

23 سبتمبر 2012 فرسان العود في مشاركتهم بالمنامة عاصمة الثقافة يترجّلون عن الاعتيادية ويسحرون الحضور بموسيقاهم

ضمن مشاركتهم في شهر "الموسيقى" في المنامة عاصمة الثقافة العربية، ترجّل "فرسان العود" عن الموسيقى الاعتيادية، وقدّموا مساء يوم أمس (السبت) ثاني حفلات المنامة الموسيقية أمام الجمهور في الصالة الثقافية الذي تفاعل مع الحداثة والرهافة التي تزاوج الفرقة فيها موسيقى العالم على الطريقة الشرقية، وجسّدت آلة العود في أيدي الشباب العازفين جملاً موسيقية مدهشة ومباغتة، توظّف الملحون الموسيقي بطريقة مختلفة ومعالجات فنية خاصة.

حيث مارس "فرسان العود" مساء أمس سحرهم الفني الخاص، وجلبوا معهم جماليات كثيرة وأساليب متداخلة ودافئة تستعرض اللحن والنوتة. وأخذ الفرسان الجمهور بعيدًا في ألحان موسيقية عربية أصلية وغربية أيضًا، إذ اعتمدوا في تقديمهم وأدائهم العزفي على تقنيات حداثية غزلت الموسيقى في آلات العود بصورة جماعية أحيانًا، وانتقالية متناوبة أحيانًا أخرى. وقد قدّم فرسان العود أنفسهم من خلال هذا العزف بصورة فريدة، ترجلوا فيها عن الاعتيادية بأداء موسيقي عالٍ استطاعوا من خلاله خلق تفاعل جميل.

تجدر الإشارة إلى أن فرقة "فرسان العود" قد شاركت منذ تأسيسها على يد الفنان مبارك نجم بمعهد البحرين الموسيقى في العديد من المحافل الوطنية والموسيقية حول العالم مثل معرض شنغهاي اكسبو، مدينة بلفورت، باريس وغيرها. وأن مشوارهم الفني الطويل أسّس لهم مكانة فنية خاصة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين