المركز الإعلامي

25 سبتمبر 2012 ميشيل حوراني يقدم ورشة لشباب "التاء" التواصل فلسفة حياة والمسرح وسيلة لإظهار فن التواصل

اختتمت يوم الجمعة الماضي ورشة مبادرة " أوبراليك" التدريبية التفاعلية "مهارات التواصل عبر المسرح" التي استضافت فيها المسرحي اللبناني ميشيل حوراني وذلك في تمام الساعة السادسة مساءً بحضور عشرين مشاركاً.

و شهد ختام الورشة الذي عقد في الصالة الثقافية بالقرب من متحف البحرين الوطني استكمالاً للتدريبات المسرحية التي بدأت مع بداية الورشة يوم الأحد الموافق 16 سبتمبر، حيث اشتملت الجلسة الختامية على تمارين متخصصة في لغة الجسد وإيصال الفكرة من خلال الإحساس، بالإضافة إلى أخذ بعض الصور التذكارية للمشاركين مع حوراني.

و خلال ورشة العمل تم توزيع التدريبات المسرحية على ستة أيام بمعدل ساعتين في اليوم الواحد، فبعد التعارف بين المشاركين و حوراني في الجلسة الافتتاحية أخذت الفعالية بعداً تقنياً أكثر من خلال الغوص في تدريبات مسرحية عديدة على مدار خمس جلسات بدءاً بتدريب "الأعمى" الذي يهدف إلى بناء الثقة بين المشاركين مرورا بتدريب "رواية القصة" الذي يُعنى بتنمية القدرة الإدراكية لديهم، فتدريبات أخرى مثل "تكملة الحكاية" و"المقابلة المفاجئة" اللتان ترميان إلى تعريف المشاركين بفن الارتجال الصحيح الخالي من التصنع وصولاً إلى تدريب "الآلة" الذي يهدف إلى تنمية قدرة المشاركين على التصرف في الأوضاع الصعبة، واختتمت الورشة بمحاضرة نظرية قصيرة بعنوان "لغة الجسد" ساهمت في تعريف المشاركين بمناطق التواصل الاعتيادية كالمنطقة الحميمة والشخصية والاجتماعية والعامة تبعتها تدريبات عملية تحاكي لغة الجسد.  

 وعلى هامش ورشة العمل صرح حوراني للجنة التاء الإعلامية بأن أهداف الورشة الأساسية تتلخص في تنمية مهارات التواصل من خلال استخدام المسرح وتقنياته المتنوعة وتسليط الضوء بشكل أكبر على ارتباط هذه التقنيات بالعالم المحيط وذلك عن طريق بعض التمارين المسرحية المتخصصة في التمثيل والتكنيك الشفهي ولغة الجسد.

وعند سؤاله عن تفاعل الشباب المشارك في هذه الفعالية قال:"الحضور كان حماسياً جداً وتواقاً لغرف المزيد من المعلومات والمهارات من هذه الورشة".

ومن جانبها عبرت عبير علي إحدى منظمات مبادرة "أوبراليك" عن رضاها التام عن هذه الفعالية ودورها الكبير في منح فرصة للشباب البحريني الموهوب لتنمية قدراته المسرحية وذلك لافتقار البحرين للمعاهد المتخصصة في الشأن المسرحي، وزادت علي:"يعتبر انتداب المسرحي اللبناني ميشيل حوراني إضافة كبيرة لمهرجان تاء الشباب بشكل عام ومبادرة "أوبراليك" بشكل خاص وذلك لخبرته الواسعة في مجالي المسرح والتلفزيون مما يساهم بإعطاء الشباب البحريني فرصة ولو كانت بسيطة لإثبات ذاته في هذا الفضاء الإبداعي".

ومن جهتها اعتبرت الإدارية في مبادرة "أوبراليك" ملاك سمير بأن عدد المشاركين في الورشة فاق العدد المتوقع، وعن رهبة الوقوف على خشبة المسرح لأداء بعض التمارين أوضحت سمير بأن الجميع كان متخوفاً ومعزولاً في البداية، لكن مع مرور الوقت أصبحنا أصدقاء مقربين وزادت الرغبة لدينا بالعمل كمجموعة ويرجع هذا بالمقام الأول إلى الأستاذ ميشيل حوراني الذي ساعدنا كثيراً بأسلوبه المتحضر الرامي إلى إلغاء الفروقات بين دوره كمحاضر وبين دورنا كمشاركين وتركيزه بشكل أكبر على الجوانب الجماعية مهمشاً الجوانب الفردية.

من جهتها، وجهت اللجنة التنظيمية لمهرجان "تاء الشباب" جزيل الشكر والتقدير لجميع الرعاة الداعمين والشركاء الإعلاميين وهم: شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية (بتلكو)، مجلس التنمية الإقتصادية، شركة طيران البحرين، مجمع السيف التجاري، ديار المحرق، قروب بلس، معهد آفاق لتدريب الطيران، توليب إن، مايا، كولور تيك، الفطيم للسيارات، صحيفة الأيام، صحيفة الوطن، صحيفة البلاد، صحيفة الوسط ،مجلة البناء السعودية، رمضان إيفنت، لا غيتارا، الريّان للنجارة والمقاولات، ومفروشات طارق الكوهجي.

 

يُذكر أن مهرجان "تاء الشباب" انطلق في العام 2009م تحت مظلة وزارة الثقافة بدعم وتشجيع من معالي الوزيرة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة للفكرة التي أطلقها مؤسسه الراحل الأستاذ محمد البنكي لإدماج الشباب في الحراكات الثقافية وتفعيل دورهم في صياغة وتبادل الثقافات، وإيجاد روح شبابية ثقافية في الوسط البحريني.

 

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني:

 

www.ta2alshabab.org

 

أو حسابنا في تويتر:  @ta2_alshabab

 

أو صفحة المهرجان في الفيس بوك: ta2 alshabab

 

بالإمكان تحميل التطبيق الخاص بالآيفون لمتابعة برامج وزارة الثقافة وفعاليات مهرجان "تاء الشباب" تحت مسمى "ثقافة البحرين"، من خلال الرابط التالي:

 

 http://itunes.apple.com/app/bahrain-culture/id534148048?mt=8

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين