المركز الإعلامي

02 أكتوبر 2012 قدم لها الملحق الثقافي الجديد بالسفارة معالي وزيرة الثقافة تستقبل السفير الفرنسي وتبحث فرص التعاون الثقافي في المرحلة المقبلة
سعياً لتعزيز التواصل والعلاقات الدولية ما بين الشعوب، استقبلت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة صباح أمس (الاثنين) السيد كريستيان تيستو سفير الجمهورية الفرنسية لدى مملكة البحرين والملحق الثقافي الفرنسي الجديد السيد سيدريك ديفايس، وذلك لتبادل المستجدات والتطورات الأخيرة حول الوضع الثقافي، وتعزيز التعاون ما بين البلدين لتحقيق منجز مشترك والاطلاع على التجارب القيمة والحضارية التي تملكها كليهما.
واستعرضت معالي وزيرة الثقافة مع السفير الفرنسي خطط الوزارة وتطلعاتها للعام المقبل الذي سيكون مخصصًا للمنامة عاصمة السياحة العربية، وأكّدت شمولية هذا العام للثقافة أيضًا، مشددة على دورها في استقطاب السياح وخلق جواذب مهمة وفاعلة في المحيط السياحي والتنموي.
وأشار كلاً من السيد تيستو والسيد ديفايس في حديثه إلى إعجابه بالمنجز الثقافي البحريني، مؤكدًا أن استثماراتها الأخيرة وتجربتها عبر "المنامة.. عاصمة الثقافة العربية 2012م" قد شهدت تأسيسًا لبنى تحتية قوية واستقطاب للعديد من الخبراء مما أثرى التجربة البحرينية وميّزها عن سواها. مؤكدًا أن العائد الذي ستشهده مملكة البحرين لهذه المرة سيكون ملحوظًا حتى الأعوام المقبلة.
وكان هذا اللقاء فرصة ليقدم السفير الفرنسي الملحق الثقافي الجديد بالسفارة الفرنسية في مملكة البحرين السيد سيدريك ديفايس الذي أعرب عن رغبته في استمرارية تحقيق تعاون مع وزارة الثقافة، وأكّد سعيه لتعزيز الروابط ما بين البلدين ثقافيًا ومعرفيًا.
المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين