المركز الإعلامي

13 أكتوبر 2012 وزيرةالثقافة تستقبل السفير المصري الجديد ويبحثا نسبل التعاون المقبلة ما بين البلدين

ضمن تعاونها مع الدول العربية وحرصها على تفعيل الروابط والعلاقات الثقافية ما بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، استقبلت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة صباح يوم أمس (الثلاثاء) السيد عصام صالح عواد سفير الجمهورية المصرية لدى مملكة البحرين، وذلك بمناسبة استلامه للمهام الدبلوماسية والعلاقات الثنائيةما بين البلدين. حيث تباحثا حول الصياغات المقبلة للتعاون، وناقشا آخر التطورات والمستجدات التي مرّت بها المشاهد الفكرية والثقافية للوطن العربي إثر التغيرات الأخيرة.


وهنّأت معالي وزيرة الثقافة السفير المصري عواد بمناسبة توليه منصبه الجديد، مؤكدة ضرورة تعميق التعاطي الثقافي وتحديث العلاقات الفكرية لما لها من أهمية في دعم الإرث الفكري الشعبي وخلق تطلعات واستثمارات ثقافية ومعرفية جديدة يمكن وضع أسسها كبداية لمشاريع أكبر وأوسع. وأشارت في اللقاء إلى أوجه التعاون المتبادلة التي يمكنتعزيزها في المرحلة المقبلة، موضحة أن المعطيات الحضارية القيمة التي تزخر بها البلدين تؤهلهما لتحقيق العديد من المنجزات واستحداث المزيد من المشاريع والتجارب.


من جهته، أكّد السيد عواد أن الفرص الثقافية والتبادلات الفكرية ستكون متاحة وعميقة، خصوصًا وأن البحرين تعيش في هذا العام اختلافًا ثقافيًا عبر المنامة عاصمة الثقافة العربية، وأنها مقبلة في سياق التجربة والممارسات المختلفة على عام آخر يتمثل في المنامة عاصمة للسياحة العربية في العام 2013م، مهنئًا وزارة الثقافة بهذا الحصاد الذي يمنحها مؤشرات خاصة حول انفراد تجربتها وتعاملها مع المجالات المختلفة. وأعرب عن رغبته في تدعيم التعاون ما بين البلدين للخروج بمعطيات تنسجم مع الحاجات الضرورية للنمو والتطوير.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين