المركز الإعلامي

24 أكتوبر 2012 ضمن فعالية شهر البيئة لمنامة الثقافة كتاب "نحو بحرين خضراء" يؤكد في الحفاظ على الثروات الطبيعية

ضمن شهر البيئة في عام المنامة عاصمة الثقافة العربية 2012، كتاباً نوعياً يحوي توثيقاً فريداً لعدد من الأبحاث المختصة بالشأن البيئي، بعنوان " نحو بحرين خضراء"، لنخبة من الباحثين والخبراء المختصين في الدراسات الإيكولوجية، وذلك في متحف البحرين الوطني مساء أمس (الثلاثاء)، بحضور مدير عام المجلس الأعلى للبيئة الدكتور عادل الزياني، والمهتمين والاختصاصيين البيئيين.

وبدوره أشاد مدير عام المجلس الأعلى للبيئة الدكتور عادل الزياني على جهود وزارة الثقافة في تعزيز الاهتمام بالثروة البيئية وتسليط الضوء على الحياة الطبيعية وحماية المحميات الطبيعية والتي هي مورد أساسي للإنسان، كما أعرب الدكتور الزياني عن تقديره لصاحب فكرة الكتاب سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة، الممثل الشخصي لجلالة الملك المفدى ورئيس المجلس الأعلى للبيئة ، على بلورة مضامين الكتاب والبحث عن ذوي الاختصاص في الشأن البيئي مع السيد خالد جمعان رئيس شركة ميراكل.

يعتبر الكتاب موسوعة اختصاصية تشتمل على تصنيفات تاريخية وتحليلة، وتبين نتائج البحوث المتعلقة بالبيئة الطبيعية، والتكوين للمساحات الخضراء، والبيئة البحرية والمسطحات المائية، والتكوين الطوبوغرافي للمكونات الحجرية والهضاب الرملية. ويسعى الكتاب لملامسة البحث والنظام الإيكولوجي المختص بالثروات الخضراء والحيوانية، ويعتمد على التقاطات صورية محترفة تركز على النسيج البيئي والحياة الطبيعية للغطاء النباتي والحيواني وتوثيق لأهم الأنظمة البيئية المطبقة في مملكة البحرين. تجدر الإشارة إلى أن الكتاب مصنوع من ورق معاد تدويره في إطار جهود المحافظة على البيئة، وتم دعمه من قبل المجلس الأعلى للبيئة، طيران الخليج، جيبك، ديار المحرق،  بابكو،  باناغاز، وألبا.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين