المركز الإعلامي

04 ديسمبر 2012 "عقول جميلة لا تخاف".. متجاورات فنية نسائية تتمرد على التنميط الفني وتجمع 45 فنانة بحرينية تحت سقف مركز الفنون

بتمرد على الحالات الاعتيادية والخروج على التنميط الفني، "نادين جاليري" تسفر عن وجه المبدعة البحرينية في المعرض السنوي الثاني للفنانات التشكيليات البحرينيات، الذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع شركة ألومنيوم البحرين "ألبا"، حيث تُكوّن بلغة فنية جميلة ومتمردة حالات إنسانية وقراءات أنثوية للعديد من القضايا والرؤى المكثفة، والتي تنكشف مساء يوم غد "الأربعاء" تحت عنوان "عقول جميلة لا تخاف" بحضور معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، ولفيف من الجمهور المتذوق للفن التشكيلي والإبداع اللوني، إلى جانب الإعلاميين والمثقفين والمهتمين بالحراك الفني، وذلك بمركز الفنون قرب متحف البحرين الوطني في الساعة السابعة مساءً.

 

تشارك في هذا المعرض 45 فنانة بحرينية يقدمن في "عقول جميلة لا تخاف" 60 لوحة فنية وإبداعية تلامس هاجس المرأة البحرينية وتفصح عن قراءاتها وإنسانيتها وعلاقتها بالعالم الخارجي ومحيطها اليومي. وينبش المعرض إبداعات هذه الإنسانة الفنانة وحساسيتها اتجاه العالم في قراءة عميقة تتخصص في الفن التشكيلي النسائي لمختلف الأعمار والتوجهات بهدف إيجاد مساحة خاصة لهذا النمط الفني ومجاورة الأعمال الأنثوية في فضاء خاص وتشريح مميز.

 

وحول هذا المعرض، صرّحت السيدة نادين الشيخ صاحبة "نادين جاليري" والمسؤولة عن تنظيم الفعالية: "لا ينحاز هذا المعرض للعنصر النسائي، ولا يسعى لتكوين منافسة تعصبية للأنثى، ولكنه يقدم في بقعة خاصة تمرد حالات إنسانية، ويترك الضوء مسلطًا على أعمال الفنانات اللاتي لا يجدن فضاءً خصوصيًا لتقديم أعمالهن رغم موهبتهن الفريدة وإمكانياتهن العالية"، مضيفةً: "بإمكاننا أن نقدم الكثير، لذا نحن نحاول إيجاد هذه الفرص، والإفصاح عن المواهب الجميلة والمبدعة ليتم تعريف هذه الأعمال إلى الجمهور".

 

الجدير بالذكر، أن المعرض أقيم في دورته الأولى بنادي ألبا، بمشاركة حوالي 33 فنانة تشكيلية بحرينية وأكثر من 90 عملاً فنيًا تناول كل واحد منها إحدى القضايا النسائية. وأتاح الفضاء التشكيلي آنذاك إبراز الأفكار المختلفة والمعالجات الفنية والأسلوبية الخاصة بكل فنانة، في حالات ذاتية مكثفة ورؤى وجدانية مبدعة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين