المركز الإعلامي

27 ديسمبر 2012 فرقة إنانا تروي حكاية الأميرة "جوليا دومنا" في عرضٍ مسرحي راقص على أرض المنامة

تتجه "فرقة إنانا للمسرح الراقص" نحو دلمون في شهر "وطن" بتوقيت المنامة عاصمة الثقافة العربية، في محاولة لإحياء صفحاتٍ من التاريخ العربي، حيث تقدم الفرقة أحد أعمالها المتميزة "جوليا دومنا" مساء يوم غد (الجمعة)، الساعة الثامنة مساءً بالصالة الثقافية، في عمل مسرحي راقص ينبش برهانًا فنيًا على دور المرأة الفاعل على مر العصور.

 ويسلط العمل الفني الضوء على الأميرة "جوليا دومنا"، من خلال تقديم مزيج جميل من الدراما والرقص التعبيري في آن واحد، يصنع مشاهد أخاذة تعبر بالحواس إلى خارج إطار الزمان والمكان حيث عمق التاريخ والحضارة. يسترسل العرض مبتدئاً بإبراز الطقوس التعبدية التي كانت تمارسها الأميرة لآلهة الشمس، ثم يمهد مخرج العمل للفرقة وللجمهور على حد سواء ليمتزجوا في تفاصيل حكاية تروي قصة الحب التي دارت بين الأميرة والروماني سيبتيموس ذي الأصول الفينيقية الذي صار لاحقًا امبراطورًا. إذ يلتقيان أثناء استعراض جيش الشرق الأوسط في مدينة حمص، حيث يقعان في الحب. من ثم تتوالى الأحداث وتقام الأفراح احتفالاً بزواجهما، لينطلقا على وجه السرعة إلى روما في مهمة لإنقاذها من جيوش الجرمن، وينتصر سيبتيموس في المعركة إلا أنه يفقد حياته في المعركة التي تليها مع مكرينوس الذي يُعد مؤامرة بالتعاون مع فلول الجرمن المهزومين، وبهذا يملأ الحزن قلب الأميرة وتعود إلى أهلها إثر مقتل زوجها.

 هذا العرض الفني، يجسد حكاية قديمة توضح دور المرأة التي كانت زوجة مؤازرة صامدة في المواقف الصعبة، راعية لحلقات العلم، صديقة الأسفار العسكرية، زوجة امبراطور روما في حزنه وفرحه وسنده الأول والأخير، كما يلامس العرض بلوحاته الراقصة وموسيقاه الباهرة الثقافة العربية من المحيط إلى الخليج.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين