المركز الإعلامي

30 ديسمبر 2012 في بادرة استثنائية للنهوض بالحركة المسرحية البحرينية وزيرة الثقافة تعلن عن تنظيم "أيام البحرين المسرحية" سنويًا

ضمن مبادرات المنامة عاصمة الثقافة العربية للعام 2012م، أعلنت معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة عن إطلاق مهرجان سنوي للفنون المسرحية في مملكة البحرين بعنوان "أيام البحرين المسرحية"، والذي تبدأ دورته الأولى خلال العام القادم، وتستمر كتقليد ثقافي سنوي من أجل الارتقاء والنهوض بالحركة المسرحية في البحرين.

 

وقالت معالي وزيرة الثقافة في تصريح لوكالة أنباء البحرين أن المسرح كان دائمًا وسيظل المرآة الصادقة التي تعكس صورة المجتمع، في حركته المتطورة والمتغيرة، وذلك من خلال نقله للواقع اليومي المعاش بإيجابياته وسلبياته، والسعي لإيجاد الحلول الممكنة له. مؤكدة على أن المهرجان سيعزز رسالة المسرح الثقافية والفكرية المهمة في التنوير والتثقيف وفي تطوير المجتمع، والارتقاء بالذائقة الفنية والوصول إلى عقل ووجدان المتلقي. كما سيساهم في تنشيط وتطوير الحياة المسرحية من خلال العروض المحلية وتنمية الوعي المتصل بها، إلى جانب الندوات التطبيقية والملتقيات الفكرية والفنية واكتشاف المواهب المسرحية الواعدة.

 

وأكدت معاليها أن وزارة الثقافة تسعى إلى دعم الحركة المسرحية في البحرين، وقد قامت بتأسيس بنية تحتية تساهم في حل مشكلات أماكن العرض المسرحي، وستسعى جاهدة لتحقيق المزيد والأفضل بما يلائم المنجزات الحضارية والاقتصادية والاجتماعية في مجالات الحياة المختلفة، مشيرة إلى أن مشروع المسرح يتحرك ضمن وقع المسيرة التنموية والوطنية التي تعاصر الآن نهضة ثقافية جديدة تحظى بدعم صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وحكومته الرشيدة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وبدعم ومساندة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين.

 

ودعت معاليها الفرق المسرحية الأهلية للمشاركة الإيجابية في "أيام البحرين المسرحية" حيث الأفق المسرحي مشرع للتنافس والتجاوب، وتقديم الأعمال المسرحية الجديدة والراقية. كما وجّهت عنايتها لتضافر الجهود والتعاون مع وزارة الثقافة لإنجاح هذه التظاهرة الثقافية من أجل النهوض بالحركة المسرحية في البحرين.

 

وأوضحت أن فريقًا من المختصين بالوزارة يقوم حاليًا بوضع اللائحة الداخلية للمهرجان التي ستحدد المفاصل الفنية والفكرية والجوائز المالية. وسيتم قريبًا الإعلان عن تشكيل اللجنة العليا للمهرجان، بعد التعاطي والتشاور مع الفرق المسرحية العاملة في البحرين، بهدف تحديد موعد إقامة التظاهرة وتوفير كافة السبل لنجاحها بما يليق بمكانة البحرين الحضارية وبتاريخ الحركة المسرحية في المملكة.

 

الجدير بالذكر أن "أيام البحرين المسرحية" ستقدم جوائز مالية قيّمة لأفضل تأليف مسرحي، أفضل عرض مسرحي متكامل، أفضل إخراج، أفضل تمثيل نسائي ورجالي، أفضل سينوغرافيا، أفضل موسيقى ومؤثرات صوتية. بالإضافة إلى جائزة أفضل ممثل واعد وأفضل ممثلة واعدة وجائزة لجنة التحكيم الخاصة. كما سيكرم المهرجان سنويًا أحد الفنانين المسرحيين البحرينيين تقديرًا لإسهاماته وجهوده المتميزة، وسيصاحب المهرجان إصدار مؤلفات مسرحية متخصصة مع نشرة يومية وإقامة ورش مسرحية متخصصة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين