المركز الإعلامي

05 أغسطس 2013 للترويج لفعاليات "صيف البحرين 2013م" من 18 أغسطس إلى 9 سبتمبر وزيرة الثقافة: ندعو شعب الإمارات والمقيمين إلى زيارة لا تنسى نقدّم لهم كافة التسهيلات للتعرّف على ثقافة المملكة وتراثها
للترويج لفعاليات

ينظم قطاع السياحة التابع لوزارة الثقافة البحرينية ورشتيّ عمل في كل من دبي وأبوظبي للترويج لفعاليات "صيف البحرين 2013م" التي تُقام خلال الفترة من 18 أغسطس إلى 9 سبتمبر المقبل. وقد وجّهت معالي وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة كلمة بمناسبة تنظيم ورشتي العمل في كل من دبي وأبوظبي قالت فيها إن العلاقات بين دولتيّ وشعبيّ دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين شديدة الخصوصية وينعكس ذلك بالتأكيد على شتّى العلاقات والروابط بين البلدين ومن بينها العلاقات السياحية.

وأضافت معالي الوزيرة إننا من خلال ورشتيّ العمل لا ندعو شعب الإمارات والمقيمين فيها لمجرد الحضور، ولكن نوجّه لهم الدعوة لمشاركتنا في هذه الفعالية المميزة حيث سيلقون كل الحفاوة والترحيب في بلدهم الثاني بمثل الحفاوة والترحيب التي نلقاها خلال تواجدنا في هذا البلد الأمين في كافّة الفعاليّات التي تُقام على أرضِها وما أكثرها. وقالت وزيرة الثقافة البحرينيّة أنّنا نوجّه الدّعوة للجميع لحضور فعاليات صيف البحرين ليس من منطلق قرب المسافة بين البلدين ولكن من منطلق التواصل الدائم والمستمر بين الشعبين ومن منطلق التعرّف على ثقافة شعب البحرين الذي يكنّ كل الحب والتقدير والاحترام لشعب دولة الإمارات العربيّة المتّحدة.

وقد نقل السيّد هشام الساكن مدير التسويق والترويج بقطاع السياحة في وزارة الثقافة البحرينيّة تحيات معالي الوزيرة لجميع المشاركين في ورشتيّ العمل من شركات سياحيّة ووكالات سفر وممثّلي وسائل الإعلام وتمنيّاتها بتحقيق النجاح، مؤكّدة أن من سنتشرّف بحضورهم في صيف البحرين سنعمل جاهدين على أن تكون زيارتهم تجربة لا تُنسى. من جانبه قال هشام الساكن مدير إدارة التسويق والترويج السياحي بوزارة الثقافة إن هذه هي المرة الأولى التي ننظّم فيها ورش عمل في دولة الإمارات للترويج لفعاليات صيف البحرين إيمانًا منّا بأهميّة هذا السوق واعتمادًا على العلاقات التاريخيّة بين البلدين الشقيقين.

وأضاف الساكن إننا أعددنا فعاليات تناسب جميع أفراد الأسرة من مواطنين ومقيمين إلى جانب توفير عروض تنافسية مميزة سواء من خلال طيران الخليج وكذلك جميع الفنادق المشاركة حتى يستطيع أكبر عدد حضور هذه الفعالية التي تعلق عليها الوزارة آمالاً كبيرة في زيادة عدد الزوار من دولة الإمارات الشقيقة. وأشار مدير إدارة التسويق والترويج السياحي إلى أن التسهيلات التي نقدمها للسياح والزوار تبدأ منذ لحظة وصولهم إلى المطار وحتى عودتهم إلى بلادهم . وأكد الساكن أن السياحة في البحريت تشهد تطورًا ملموسًا خلال السنوات الماضية سواء من حيث تطوّر القطاع السياحيّ وزيادة عدد المنشآت الفندقيّة بجميع درجاتها أو من حيث عدد المنشآت السياحية والترفيهية.

من جانبها قالت ذكريات المعتز أخصّائية التسويق السياحيّ بالوزارة إن الوفد يضمّ عددًا من ممثّلي القطاع السياحيّ من فنادق وشركات سياحيّة بالمملكة للتّعريف بالعروض التي يقدّمونها خلال فترة المهرجان. وأضافت أن الوزارة أعدّت برنامجًا حافلاً طِوال فترة المهرجان يشمل عروضًا غنائيّة تُقدّمها الفنّانة الكبيرة ماجدة الرومي والفنان الموهوب محمّد عساف، إلى جانب عروض موسيقية تايلاندية والفنّانة العراقيّة فريدة محمّد التي تقّدم مختارات غنائية مميّزة من سِجلّها الفنّي الحافل، بالإضافة إلى عرض "سكوبي دو والألغاز الموسيقية" وعروض الفرقة الألمانية "سانوسترا" وعرض "سحر الهند" المذهل، إلى جانب عروض أخرى ستكون مفاجأة للحاضرين.

وأشارت ذكريات إلى أن صيف البحرين لم ينسَ أصدقاءه الصغار حيث تقدّم لهم مدينة نخول فعاليّات خاصّة بالأطفال، تجمع بين المتعة والتعلّم في إطار مجموعة كبيرة من ورش العمل. وكانت وزارة الثقافة قد عقدت ورشة العمل الأولى الليلة قبل الماضية بفندق جراند حياة دبي حضره وفد من الوزارة وعدد من ممثّلي القطاع السياحيّ من مملكة البحرين وعدد من ممثّلي الشركات السياحيّة من دبي والشيف أسامة السيد الذي أشاد بالفعاليات التي تقدّمها وزارة الثقافة البحرينية خلال المهرجان.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين