المركز الإعلامي

09 سبتمبر 2013 وزيرة الثّقافة في استقبالها للفوتوغرافيّ عبدالله الخان تؤكّد العلاقة ما بين الفنّ والعمران، ويتمّ التنسيق لمعرض فوتوغرافيّ حول بيئة صلالة
وزيرة الثّقافة في استقبالها للفوتوغرافيّ عبدالله الخان
تؤكّد العلاقة ما بين الفنّ والعمران، ويتمّ التنسيق لمعرض فوتوغرافيّ حول بيئة صلالة

حيثُ الصّورة شاهدٌ يختصرُ سِيَر الأشياء وحياتها، وحيث الفوتوغرافيا إغلاقة عينٍ على ذاكرة ما، من موقع المرئيّ في الثّقافة، استقبلت معالي وزيرة الثّقافة الشّيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة الفنّان والفوتوغرافيّ عبدالله الخان صباح اليوم (الاثنين الموافق 9 سبتمبر 2013م) بمكتبها في وزارة الثّقافة، وذلك لمناقشة المشاريع المقبلة وبحث الأفكار الثقّافية التي بالإمكان إنجازها خلال المرحلة القادمة.

وقد أعربت معالي وزيرة الثّقافة عن اهتمامها بما تحمله البصريّات من خطابات وتفاعلات ثقافيّة مؤكّدة أهميّة الاشتغال الثّقافي في هذا المجال. وقد ناقش الطرفان العلاقة ما بين العمران والفنّ، مؤكّدَين ضرورة تحقيق تكامل ما بينهما. وأشار السيّد الخان إلى تجربة مجموعة من الفنّانين الشّباب مؤخّرًا الذين أقاموا معرضًا فنّيًّا بيت علي أكبر، أحد البيوت التّراثيّة القديمة بمدينة الحدّ، والتي كانت تبرز قيمة فنّية جماليّة وسط العمران القديم معتمدةً على تفصيل المكان وتركيبته. وأوضحت معالي وزيرة الثّقافة عن اهتمامها بهذا النمط من المعالجات الثّقافيّة والفكريّة التي تربط المكان بالفنّ، وأنّ بيت علي أكبر يجسّد بقيمته التّراثيّة والحضاريّة مسؤوليّة وزارة الثّقافة للحفاظ عليه وترميمه كأحد المشاريع التي تشتغل عليها بمدينة المحرّق.

كما أشير خلال اللّقاء إلى أهمّية الصورة والفوتوغرافيا، حيث من المخطّط إقامة معرض صوريّ وفوتوغرافيّ للفنّان عبدالله الخان خلال شهر أكتوبر المقبل لسرد حكايته وعلاقته المكانيّة بمدينة صلالة في سلطنة عمان، وينقل الخان من خلال المعرض تجربة مكانيّة وبيئيّة تشرح طبيعة هذه المدينة وطوبوغرافيّتها، في انسجام ما بين المعرض وفصل السّياحة البيئيّة بالمنامة عاصمة السّياحة العربيّة للعام 2013م الذي تدشّنه وزارة الثّقافة خلال أكتوبر المقبل وحتّى نهاية العام.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين