المركز الإعلامي

24 سبتمبر 2013 وزيرة الثقافة تستقبل السفير القطريّ بمناسبة إنهاء مهامّه الدبلوماسيّة لدى مملكة البحرين
وزيرة الثقافة تستقبل السفير القطريّ بمناسبة إنهاء مهامّه الدبلوماسيّة لدى مملكة البحرين

استقبلت معالي وزيرة الثّقافة الشّيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة سعادة السّفير القطريّ الشّيخ عبدالله بن ثامر آل ثاني صباح اليوم ،الثّلاثاء، بمناسبة انتهاء فترة عمله الدّبلوماسيّ كسفير لدولة قطر الشّقيقة.

وقد أشادت معالي وزيرة الثقافة بكافّة العلاقات الثقّافية والحضاريّة التي جمعت البلدين، مشيرة إلى أنّ الحراك والتعاون الثقافيّ في منطقة الخليج العربيّ يكشف عن اشتغالات ومنجزات مشتركة عديدة يمكن تحقيقها واستثمار معطياتها التّاريخيّة والفكريّة والشعبيّة. وأوضحت أنّ هذا التّواصل والتّلامس ما بين المناطق بإمكانه تشكيل بنية تحتيّة ثقافيّة وسياحيّة مشتركة. مؤكّدة أن المشهد الثّقافيّ الخليجيّ يزخر بالكثير من المكوّنات والمقوّمات التي ساهمت في تحقيق تنمية على مستويات الثّقافة والفنون من خلال الاستثمار الإنساني.

من جهته، أكّد سعادة السّفير القطريّ الشّيخ عبدالله بن ثامر آل صباح أنّ المنجز البحرينيّ في الآونة الأخيرة تعمّق أثره على مستوى دول الخليج عمومًا، وروّج للمنطقة على مستوى العالم من خلال الفعاليّات والأنشطة التي تمكّنت من تقديم الإرث المشترك والحضارات الإنسانيّة المتعاقبة. وأكّد أن الاستثمارات الثّقافيّة والفكريّة أسّست بنية تحتيّة غنيّة، يمكن الانطلاق من خلالها بالعديد من البادرات الثّقافيّة والحضاريّة، مشيرًا إلى أنّ مملكة البحرين تمثّل نموذجًا استثنائيًّا في الحركة التّنمويّة الثّقافيّة والفكريّة.

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين