المركز الإعلامي

03 أكتوبر 2013 في الاجتماع التاسع عشر لوزراء الثقافة الخليجيين بالمنامة وزيرة الثقافة تؤكد: الثقافة راية نجتمع حولها، تعميقًا للوعي بالذات وبتراث الأمة ومستقبلها
في الاجتماع التاسع عشر لوزراء الثقافة الخليجيين بالمنامة

وزيرة الثقافة تؤكد: الثقافة راية نجتمع حولها، تعميقًا للوعي بالذات وبتراث الأمة ومستقبلها

انعقد يوم الأربعاء الموافق 2 أكتوبر 2013م، في المنامة عاصمة السياحة العربية 2013م الاجتماع التاسع عشر لوزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لمواصلة التباحث والنقاش حول عددٍ من القضايا والمشاريع الثقافية التي تعنى بها دول مجلس التعاون، وذلك بحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة الخليجيين وممثليهم، و بحضور ممثلي الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي.

تنعقد الدورة الحالية برئاسة مملكة البحرين ممثلة في معالي وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، التي ألقت كلمة الافتتاح، ونقلت فيها تحيات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء، وتمنياتهم الصادقة بالتوفيق والنجاح لأعمال الاجتماع المنعقد ضمن فعاليات المنامة عاصمة السياحة العربية 2013م.

ورحّبت معاليها بأصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة وممثليهم، متمنية أن يخرج الاجتماع بقرارات وتوصيات تعود بالنفع والخير على دول المجلس والحركة الثقافية فيها. وأشارت معاليها في كلمتها إلى القيمة التي يعكسها هذا الحضور الخليجي قائلة: " إن موقفكم هذا يعكس الرغبة الصادقة لشعوبنا ودولنا بضرورة التكامل في التخطيط الثقافي، وتطوير العمل الثقافي المشترك، وهو حرصٌ نابعٌ من وعي وإدراك بأهمية الدور الثقافي في التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية في دول المجلس"، مؤكدة معاليها على مكانة الثقافة والدور الذي تؤديه في حياة الشعوب والأوطان بقولها: " الثقافة راية نجتمع حولها، ويرجع الفضل لها للوصول إلى الأهداف الطموحة والبرامج الناجحة للإنسان العربي المتكامل، وتحصينه من كل الأخطار المحدقة به، وتعميق وعيه بذاته وبتراث أمته وبناء مستقبله، وتفاعله مع محيطه العربي والعالمي"

وشكرت معاليها جهود الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، كما وجهت تهنئتها الصادقة لكافة المبدعين الخليجيين المكرمين في ختام الاجتماع التاسع عشر لوزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، متمنية للوفود طيب الإقامة وكل النجاح والتوفيق.

ووجهت الأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ممثلة في سعادة الأمين العام المساعد لقطاع الشئون الثقافية والإعلامية السيد خالد الغساني شكرها لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء، على الدعوة الكريمة لعقد هذا الاجتماع في مملكة البحرين، وأكد الغساني على أن الثقافة هي انعكاس صريح وصادق لوجه التنمية والتطور الذي تعيشه الأوطان، وأن هذا الاجتماع المنعقد في ظل ظروف دقيقة تمر بها الأمة قاطبة، في ظل المتغيرات الهائلة وتحت ظلال التطورات الجذرية التي تعصف بكل ركن من أركان الوطن العربي، يجعل لزاما علينا، لا أن نواكب هذه المتغيرات والتطورات وحسب، بل أن نكون متقدمين عليها في الأطروحات والحلول.

انطلقت أعمال الاجتماع، بمناقشات وتفاهمات حول الأنشطة الثقافية المقر تنفيذها خلال العام الجاري، وذلك ضمن الاستراتيجية الثقافية لدول مجلس التعاون الخليجي، و سبل تحويل هذه الاستراتيجية إلى برامج قابلة للتطبيق، وبالإضافة لاقتراح عدد من آليات تعزيز التواصل بين الدول الأعضاء، وتبادل قواعد البيانات الثقافية، يبحث المجتمعون سبل التعاون الثقافي مع الدول الشقيقة والصديقة، ويواصل سعيه لتعزيز الهوية الخليجية، واهتمامه الدائم بتعزيز مكانة اللغة العربية، والاعتناء بالموروث الثقافي والفني الإسلامي.

واختتم اللقاء بحفل تكريم المبدعين من دول مجلس التعاون بحضور أصحاب السمو والمعالي وزراء الثقافة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قدم فيه عددٌ من شباب "تاء الشباب" قصائد ملحنة ومغناة للشاعر البحريني قاسم حدّاد. كرم الحفل هذا العام من دولة الإمارات العربية المتحدة: الفنان عبيد سرور ، الدكتور سعيد مبارك الحدّاد، الأستاذة فاطمة أحمد النقبي، من البحرين: الموسيقي الدكتور مبارك نجم، الدكتور باقر النجّار، والفنان عبد الإله العرب. من المملكة العربية السعودية: الفنانة صفيّة بنت زقر، الأستاذ محمد عبد الله العلي ، والكاتب محمد القشعمي، من سلطنة عمان: السنيمائي عبد الله حبيب، الدكتورة عائشة بنت حمد الدرمكي والدكتور محمد بن مبارك السليمي، من دولة قطر الفنان عبد العزيز الجاسم، المطرب فهد الكبيسي والتشكيلي يوسف أحمد، ومن دولة الكويت الشاعر عبد اللطيف البناي، الكاتب غانم يوسف الشاهين الغانم والسنيمائي وليد عبد الله العوضي.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين