المركز الإعلامي

31 أكتوبر 2013 زخّات مصريّة في حبّ البحرين الليلة... ضمن ليالي الثّقافة المصريّة
زخّات مصريّة في حبّ البحرين الليلة... ضمن ليالي الثّقافة المصريّة

بفرحها، مصر الجميلة وهي تبدأ حكايتها المقبلة في المنامة عاصمة السّياحة العربيّة للعام 2013م، وبشغفها الدّائم للنصّف المضيء من الحياة، تُوجِد مِصر ملامحها وتُطلِق أجمل أعمالها الفلكلوريّة والأصيلة على خشبة الصّالة الثّقافيّة، مساء اليوم الخميس، الموافق 31 أكتوبر 2013م، وذلك بالتّنسيق ما بين وزارة الثّقافة والسّفارة المصريّة لدى مملكة البحرين، وبالتّعاون مع الهيئة المصريّة العامّة للتّنشيط السّياحيّ. حيث تُعبّر جمهوريّة مصر العربيّة من خلال روائع الموسيقى والرّقص والغناء عن امتنانها لتواجد مملكة البحرين قربها دائمًا، وتبعث بطريقتها الشّعبيّة ووحيّ أغنياتها الجميلة تلويحة شكرٍ، ترفقها مع فرقتيّ عبدالحليم نويرة للموسيقى العربيّة ورضا للفنون الشّعبيّة، واللّتين تنطلق الأولى منهما في السّاعة السّابعة مساءً، تتبعها الأخيرة في السّاعة الثّامنة والرّبع على ذات الخشبة، في حفل بعنوان "زخّات مصريّة في حبّ البحرين".

هذه الزّخات تُنبِتُ رصيفها ما بين نهر النّيل إلى البحرين، بمقدرة فائقة للثّقافة على إحداث الفرح، وتفصيلٍ لشعبيّة الحياة وحيويّتها من خلال ما أنتجته مصر من أعمال موسيقيّة وألحانٍ تراثيّة أصيلة، ففي تمام السّاعة السّابعة مساءً، تؤدّي فرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربيّة مجموعة من موروثات الغناء العربيّ الأصيل والإيقاعات الشّرقيّة التي تنتمي إلى الزّمن الجميل، مستعيدةً بذلك أجمل ما قدّم الشّرق من غنائيّات وألحان. حيث أنّ هذه الفرقة تشتغل فنّيًّا على نتاجاتها من خلال إحياء تلك الموسيقى مع إضفاء بعض التّطوير لتقديم الجملة الموسيقيّة التراثيّة بروحٍ معاصرة وفريدة، كما دأبت على ذلك منذ تأسيسها في العام 1967م.

يلي هذا العرض فرقة رضا للفنون الشّعبيّة التي تجيء بمهاراتها ورشاقة أدائها من خلال مشاهد استعراضيّة متنوّعة تستمرّ لحواليّ 60 دقيقةً منذ السّاعة الثّامنة والرّبع مساءً عبر 13 عملاً فنّيًّا واستعراضيًّا، تقدّم على مدارها فرقة رضا مجموعة من الرّقصات الشّرقيّة والفنون الاستعراضيّة المرفقة بالموسيقى والغنائيّات الخاصّة بالبحّارة والفلاّحين وأهالي الصّعيد والبرّيّة. حيث تنسجم في كلّ تلك المشاهد الأشعار التّراثيّة والشّعبيّة مع الفنون الأدائيّة. وفي مفاجأة خاصّة وحصريّة، أعدّت الفرقة عملاً فنّيًّا خاصًّا تهديه لمملكة البحرين تعبيرًا عن سعادتها بهذه المجاورة الثقافيّة وبتوجيه لكلمة شكرٍ لوقفتها الدّائمة معها، من خلال عرض "في حبّ البحرين" الذي صُمّمَ لهذه المشاركة ويخرجه مدير الفرقة الحاليّ الفنّان إيهاب حسن.

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين