المركز الإعلامي

27 نوفمبر 2013 الوكيل المساعد للسّياحة يستقبل باخرة عايدة ديفا
الوكيل المساعد للسّياحة يستقبل باخرة عايدة ديفا

بمتّسعها لأن تكون المنامة ميناءً رئيسيًّا للسّياحة، استقبل سعادة الوكيل المساعد للسّياحة الشّيخ خالد بن حمود آل خليفة في بمرفأ الشّيخ خليفة بن سلمان في منطقة الحدّ، مرحّبًا بالسّيّاح القادمين إلى البحرين عن طريق البحر، وموجّهًا شكره إلى قبطان الباخرة ومكرّمًا إياه بتذكارٍ بحرينيّ يجسّد رمزًا لحضارة دلمون. حيث التقى بهم، معربًا عن سعادته باختيارهم للمنامة عاصمة السّياحة العربيّة 2013م محطّة لرحلتهم واكتشافاتهم، ومتمنّيًا لهم قضاء رحلة سعيدة، والتّعرف عن قرب إلى ملامح مملكة البحرين.

وبمناسبة الموسم السّياحيّ الجديد الذي ينطلق أواخر نوفمبر الحاليّ، أكّد سعادته أنّ هذا النّشاط السّياحيّ البحريّ يستثمر الهويّة الوطنيّة ويستعيد الطّبيعة البحريّة باعتبارها منفذًا للجزيرة الأمّ، مشيرًا: "فصل السّياحة البيئيّة الآن ينتقي من طبيعة البحرين وهويّتها الحياتيّة ما يشجّع على السّياحة ويبرز بيئتها الطّبيعيّة ونسيجها الحيويّ. فالمنامة تستردّ بحرها الآن وتتركُ للعالم فرصة اكتشاف هويّة الجزيرة الجميلة، وذلك من خلال العديد من الرّحلات البحريّة القادمة إلينا". وأوضح أنّ قطاع السّياحة بوزارة الثّقافة قد بذل جهوده من أجل تسهيل الإجراءات وتيسير الرّحلات، وذلك من خلال التّعاون والتّنسيق مع الجمارك وشركات السّياحة البحريّة. كما قال: "السّياحة البحريّة شهدت تراجعًا في العقود الأخيرة أمام تطوّر ونموّ حركة المواصلات، لكنّ فصل السّياحة البيئيّة يعد باستراتيجيّات جديدة تدعم النّشاط البحريّ وتشجّع على اكتشاف الملمح التّاريخيّ البحريّ للمملكة"، مبيّنًا أن هذا الموسم يشهد وصول باخرتين أسبوعيًّا إلى المرفأ، لكنّ العام اللّاحق سيشهد استقطابًا أوسع ليتضاعف عدد البواخر إلى أربعة بواخر أسبوعيًّا في العام 2014م.

ولتشجيع السّياحة وجذب القادمين إلى البحرين، أعدّ قطاع السّياحة برنامجًا خاصًّا للتّعريف بأهم ملامح مملكة البحرين التّاريخيّة والثّقافيّة والحضاريّة. وأمام عدد السّياح الكبير الذي استقبلته منامة السّياحة من باخرة عايدة ديفا والذين بلغ عددهم 2065 سائحًا معظمهم من ألمانيا، شهد سوق المنامة القديم وموقع باب البحرين نشاطًا ملحوظًا هذا اليوم، إذ تعرّف الزّائرون على ملامح الحياة الاجتماعيّة والنّسيج الإنسانيّ لمدينة المنامة، وتجوّلوا في أزقّتها لاكتشاف التّركيبة الإنسانيّة للمكان، هذا وسيتمّ تنظيم رحلات لاحقة ضمن جدول متكامل للانتقال إلى أهمّ المحطّات البحرينيّة التّراثيّة والحداثيّة على حد سواء.

 

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين