المركز الإعلامي

15 يناير 2013 في أول فعاليات عاصمة السياحة العربية وزارة الثقافة تستقطب السياح والبحرينيين إلى سوق المنامة القديم

 بدأت مواسم السياحة منذ مطلع السنة كي تُثري المشهد الثقافي البحريني في سنةٍ كرّست خلالها المنامة عاصمةً للسياحة العربية، ضمن إستراتيجية وزارة الثقافة لعام 2013 والتي من خلالها ستقوم بتطوير القطاع السياحي من مواقع أثرية وخدماتيّة، افتتحت معالي وزيرة الثقافة، الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، مساء يوم الاثنين 14 يناير، متجر "آيس كريم نصيف" ومقهى "زعفران" في سوق المنامة القديم، مستعيدةً بذلك بعض الأنشطة التجارية التي ينفرد بها هذا سوق، ورافق الافتتاح عزف فرقة محمد بن فارس للموسيقى.

يندرج هذا الافتتاح ضمن مخطط وزارة الثقافة في استعادة الحياة للمواقع التاريخية والأماكن الأثرية عبر إحياء المقاهي الشعبية والمطاعم التي لها مكانها في ذاكرة التراث البحريني لاستقطاب أكبر عدد من السياح والمقيمين.  كما سيتم إطلاق عددٍ من البرامج السياحية التي تتضمن خطة شمولية لإحياء مبنى البريد القديم مع مبنى باب البحرين في مارس القادم.   

أكّدت وزيرة الثقافة أن المشروع "سيتيح استعادة المواقع الوظيفية التي كان يختص بها سوق المنامة في عهد المغفور له الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة" وقد استحوذ على إعجاب منظمتي السياحة العربية والسياحة العالمية اللتين ستفتتحان مكتبين لهما في السوق، هذا بالإضافة لمركز للمعلومات المعرفية حول الأنشطة والفعاليات الثقافية والترفيهية والذي يأخذ من السوق مكاناً له ابتداءً من شهر مارس القادم.

هذا وأشارت الشيخة مي أن "وزارة الثقافة أعدّت من أجل تحقيق فصول السياحة الأربعة العديد من الأنشطة والفعاليات في مجالات السياحة ومحاورها" مشددةً على "استمرار أعمال تطوير السوق القديم، كأول منجزات فصل السياحة الثقافية، مع الحفاظ على هويته المعمارية ذات التراث المبني على الأصالة والمحاكي لتاريخ مملكة البحرين". وفي إطار فعاليات ربيع الثقافة لهذه السنة، أكّدت معالي وزيرة الثقافة أنه "ستكون هناك محطة رئيسية في سوق المنامة القديم إذ تعمل الوزارة على تنظيم مهرجان سوق باب البحرين وهو مهرجان فني ثقافي في سوق المنامة، يقدّم عدداً من المصممين البحرينيين والمبدعين الذين يعرضون منتجاتهم المبتكرة في مجال تصميم المجوهرات والحلي والمصنوعات الحرفية" وأضافت أن هذا المهرجان التسويقي "يهدف إلى استعادة الحياة التجارية قديماً والتي اشتهرت بها منطقة باب البحرين". كما سترافق "سوق باب البحرين" نشاطات ثقافية وترفيهية منها العزف المباشر للفرق الموسيقية، بيع الأغذية المنتجة محلياً، ورش عمل فنيّة، معرض فني يعرض الأعمال البحرينية وبرنامج خاص بالأطفال، ما يضيف جواً من التلاقي والتفاعل بين مختلف الزائرين، بالإضافة للترويج السياحي لسوق البحرين القديم. 

 


المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين