المركز الإعلامي

31 يناير 2013 لقاء وزيرة الثقافة والبنك الإسلامي للتنمية دعماً لمشاريع السياحية في البحرين

ضمن إستراتيجيتها لتعزيز الدور السياحي في استقطاب السياح الأجانب والعرب وتطوير البنية التحتية، تتابع وزارة الثقافة نشاطها منذ الشهر الأول لعام المنامة عاصمة عربية للسياحة 2013 إذ تمّ الإتفاق بين وزارة الثقافة البحرينية والبنك الإسلامي للتمنية، يوم أمس الأربعاء في مدينة جدّة، على دعم مشروعين يندرجان ضمن المشاريع السياحية لوزارة الثقافة.
 
يأتي هذا الإتفاق بعد يومٍ على استلام معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة جائزة السياحة الدولية في مجال الإبداع من المنظمة العربية للسياحة برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.
 
جمع اللقاء، بالإضافة لرئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد بن محمد علي ووزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، معالي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الدكتور محمد بن إبراهيم التويجري، معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد ووفداً من وزارة الثقافة البحرينية. وتمّ الاتفاق على دعم مشروع مسار طريق اللؤلؤ الذي أدرج على قائمة التراث العالمي، ومشروع الواجهة البحرية المقابلة لباب البحرين والذي كان موضوع المسابقة التي طرحتها وزارة الثقافة في عامها كعاصمة للثقافة العربية لعام 2012.  
 
خلال اللقاء، أشاد رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد بن محمد علي بالنشاط المميّز الذي تقوم به وزارة الثقافة في مملكة البحرين معرباً عن تقديره لمعالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة لعملها الدؤوب في سبيل تجسيد رؤيةٍ بنّاءة تعمل على تطوير وتفعيل العجلة السياحية، وبالتالي الإقتصادية التي تعود بالمنفعة على مملكة البحرين. كما أكّد الدكتور أحمد على المبادئ العامة التي يلتزم بها البنك الإسلامي للتنمية في عمله لتغيير وجه التنمية البشرية الشاملة ودعم النشاط الهادف في مختلف الدول العربية.
 
من جهتها، عبّرت معالي وزيرة الثقافة عن عميق شكرها لرئيس البنك الإسلامي للتنمية ولفريق عمله الذين يسهرون على دعم المشاريع السياحية والثقافية بهدف الارتقاء بهذا المكوِّن الحضاري والإنساني في مختلق الدول العربية. كما أشادت معالي الشيخة مي بالعلاقة الوطيدة التي تربط وزارة الثقافة بالبنك الإسلامي للتنمية والذي "يدعم اليوم عاصمة السياحة العربية لعام 2013، والتي ستنطلق رسمياً في الخامس والعشرين من شهر فبراير الجاري، يوم ذكرى ميلاد الرحالة العربي ابن بطوطة، في المنامة بحضور عدد كبير من القيمين على السياحة في العالم العربي"، مشيرةً إلى أن المشروعين الحيويين اللذين اتُفق على دعمهما هما نتيجة جهد الوزارة وعملها خلال سنة المنامة عاصمة الثقافة العربية.
 
كما دعت معالي وزيرة الثقافة جميع المهتمين بالعمل السياحي لحضور الفعاليات التي تزخر بها السنة السياحية والتي تجعل من مملكة البحرين مكان لقاء الحضارات والثقافات ومركز إشعاعٍ يحوّل فصول السنة الأربعة إلى فصول للسياحة الثقافية، الرياضية، الترفيهية والبيئية، مؤكدةً ما يجمع عليه خبراء الاقتصاد في مكانة السياحة وأهميتها لازدهار الاقتصاد على المدى الطويل.
 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين