المركز الإعلامي

01 فبراير 2014 سوق باب البحرين يختتم فعاليته في تجربته الأولى للعام الجديد
سوق باب البحرين يختتم فعاليته في تجربته الأولى للعام الجديد

 

استطاع باب البحرين استعادة تفاصيل الحياة الاجتماعيّة والتّجاريّة في وسط المنامة من جديد، وتقاسم جماله واشتغاله الثقافي مع جمهور المملكة من خلال "سوق باب البحرين" الذي أقيم للمرة الأولى خلال العام الجديد، وذلك بالتّنسيق ما بين وزارة الثّقافة وشركة البحرين للاستثمار العقاريّ (إدامة)، حيث اختتم السوق فعالياته  اليوم السبت، 1 فبراير 2014م.

وعاد سوق باب البحرين هذا الشهر مع مجموعة جديدة من النّتاجات البحرينيّة والسّلع المبتكرة لإحياء منطقة السّوق القديم في مجمع باب البحرين، حيث قدّم المجمّع فضاءً شاسعًا لعرض المنتوجات والابتكارات البحرينيّة، الفنّيّة، كما شكّل السّوق ملتقى جماعياً يسعى لإدماج المجتمع البحرينيّ في التّجارب الفنّيّة، الثّقافيّة، التّرفيهيّة وابتكارات الطّهيّ.

وتضمن السّوق العديد من المحطّات، أهمّها: أكشاك لبيع المنتوجات الفنّيّة، الأطعمة، الملابس، السّلع المبتكرة، قطع الأثاث البسيطة وغيرها، ورشة عمل للطّباعة على الأقمشة والبطاقات، معرض فنّي للفنّان تجبير سينغ يقدّم من خلاله مشاهد من مدينتيّ المنامة والمحرّق، كما استحضر السّوق في فعالياته بعض العروض الموسيقيّة المتنوّعة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين