المركز الإعلامي

13 فبراير 2014 وزيرة الثقافة تستقبل رئيس أسرة الأدباء والكتاب
وزيرة الثقافة تستقبل رئيس أسرة الأدباء والكتاب

التقت وزيرة الثقافة معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة في مكتبها رئيس أسرة الأدباء والكتاب السيّد إبراهيم بن هندي، وذلك للاطلاع على مجريات التحضير لحفل تكريم الشاعر الشيخ عيسى بن ر اشد آل خليفة بمناسبة يوم العالمي للشعر، في الثاني والعشرين من مارس القادم.

ويقام الحفل تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، وبالتعاون بين وزارة الثقافة وأسرة الأدباء والكتاب، في الصالة الثقافية.

أثنت وزيرة الثقافة معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة على دور الشعر في نقل الصور الحضارية للأمم، وأهميته في إيصال المشاعر والحب وخلق حوار الحضارات الإيجابي. وأكدت معاليها على الدور الذي لعبه الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة ولا يزال في إيصال المفردة البحرينية الأصيلة إلى العالم من خلال الأغنية والشعر.

تحتفي مملكة البحرين سنوياً باليوم العالمي للشعر، وذلك في إطار حرصها على الاهتمام بكافة الفنون الأدبية ودعمها، وما اختيار الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة للتكريم هذا العام إلا نتيجة صريحة لمبادلة الحب الذي طالما قدمّه إلى البحرين.

فالشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة أمضى سنوات عمره في عشق البحرين وأهلها، وما بين جمال الشعر وولعه الرياضي، عرفه أهل البحرين الذين يكرّمونه بحب يتبادلونه معه، من خلال مبادرة أسرة الأدباء والكتّاب في اليوم العالمي للشعر.

وقد امتدّت شهرة الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة وشعبيتّه كشاعر إلى خارج حدود الوطن، فلبس شعره عباءة الوطن العربي، وتفرّد بأسلوبه الخاص في الكتابة والحوار والحديث والأغنية، وهو إلى جانب ذلك مولع بالرياضة منذ نعومة أظافره، ويختلط حبه للرياضة بحبه للمحرّق التي ولادته وطفولته، فتقلّد عدة مناصب رسمية وأهلية في المجاليّن الرياضي والإعلامي.

يذكر إن اليونيسكو قد اعتمدت يوماً سنوياً للاحتفال بالشعر منذ العام 1999، وتحتفل مملكة البحرين من خلال الجهات الرسمية ممثلة في وزارة الثقافة والجمعيات الأهلية بهذه المناسبة سنوياً، وذلك في إطار توجيهات القيادة الحكيمة في مملكة البحرين للاهتمام بالشعر وكافة أشكال الفنون.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين