المركز الإعلامي

16 فبراير 2014 بيان صحفي: مهرجان ربيع الثقافة... يأتي على قوس فرح
بيان صحفي: مهرجان ربيع الثقافة... يأتي على قوس فرح

لأن قلوباً مفعمة بحب الثقافة والفنون والجمال تنتظر هذا الموعد السنوي، أعلنت وزارة الثقافة بالتعاون مع مجلس التنمية الاقتصادية عن فعاليّات وبرامج ربيع الثّقافة في نسخته التّاسعة، والذي يُقام تحت عنوان "قوس فرح" في المؤتمر الصّحفيّ الذي أُطلِق في خيمة معرض البحرين للفنون التشكيليّة، بحضور معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، سعادة وزير المواصلات القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية المهندس كمال بن أحمد والعديد من المهتمّين بالشّأن الثّقافي والفكريّ والإعلاميّين.

وقد صرّحت معالي وزيرة الثّقافة الشّيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة خلال المؤتمر: "نواصل رهاننا على الثّقافة ربيعًا نحدث من خلاله الفرح والأمل. فرحُ هذه المرّة بحجم قارّة، حيث المنامة مدينة السّياحة الآسيويّة والفن عامٌ لها، هذه المتوازيّات جميعها تكرّس الإبداع والفنون لإحداث التّقارب"، مردفةً: "الثّقافة تلغي الحدود ونلتقي جميعًا فيها كقارّة. نحن في ربيعنا نصنع قوس فرح يصل الأوطان ببعضها".وأشارت: "من خلال الثّقافة أصبحنا مملكة مترامية الأطراف، بكلّ ما تكتنزه من فرح وبصنيعها الدّائم للجمال"، مؤكّدةً مواصلة الثّقافة لاستمراريّة هذا المنجز، إذ قالت: "في العام المقبل سنحتفي بعشرة أعوامٍ لهذا الرّبيع، وسنواصل مع شركائنا من المؤسّسين لهذا الموسم فعلنا الثّقافيّ والفكريّ. عشرة أعوام مقبلة تكرّس من خلالها الثّقافة لكلّ ما هو جميل ومبهج". وأشادت بالتّعاون مع الشّركاء، موجّهةً شكرها لسعادة وزير المواصلات القائم بأعمال الرّئيس التّنفيذيّ لمجلس التّنمية الاقتصاديّة، قائلةً: "هذا الاهتمام بالثّقافة ومجاورتنا في هذا الرّبيع يحقّق التّكامل. نحن نتواصل بفعل الثّقافة وننجز لأجل بحريننا".كما وجّهت شكرها لكلّ شركاء ربيع الثّقافة: مجلس التّنمية الاقتصاديّة، مركز الشّيخ إبراهيم بن محمّد آل خليفة للثّقافة والبحوث، دار البارح للفنون التّشكيليّة، مساحة الرّواق للفنون ولافونتين جاليري.

من جانبه قال وزير المواصلات القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية سعادة المهندس كمال بن أحمد: "تعكس الثقافة وبكل فخر الوجه الحضاري العالمي للمملكة بكل ما فيه من انفتاح وتنوع وهو ما نراه مترجماً في البرنامج الحافل للمهرجان؛ فالفعاليات المختلفة فيه تشمل رسائل واضحة للعالم حول أهمية التواصل الحضاري بين الثقافات، في الوقت الذي لا يغفل دوره المحلي والمتمثّل في صقل المواهب البحرينية الشابة واستقطاب مختلف فئات المجتمع والأسر البحرينية. ومثل هذا النجاح والازدهار المستمر للمهرجان عكسته بجلاء الشراكة المتميزة بين منظمي المهرجان وداعميه".

ومن خلال شهرّين من السياحة الثقافية والفنون والآداب، تستدرج الثقافة أجواء متنوعة عائلية وشبابية، تستلهم من كل العالم تجارب مختلفة تتنوع ما بين الموسيقى، والأدب، والفكر، والفنون البصرية، كما تتعمّد تكوين توليفات ثقافية وفكرية لا تكتفي بالنخبة، وإنما تمسك بالتوجهات العامة وتتجاوب معها من أجل استدراجها واستقدامها لمشاركة الثقافة ومقاسمتها الفنون وإحداث الأثر، وذلك بالتّعاون ما بين الثّقافة وشركائها. وقد شكّلت وزارة الثقافة بالتعاون مع مجلس التنمية الاقتصادية ومركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، والبارح للفنون التّشكيليّة ومساحة الرّواق للفنون ولافونتين جاليري خارطة ثقافية وفكرية تستدلّ فيها على مواطن فريدة، إذ يجيء الربيع بهيئة موسم يحزم بداخله تفاصيل وأحداث كثيرة تتوازى فيها فكرة واحدة هي "فرح لون القوس" في احتفالات جماعية وشعبية.

ألوان عالميّة:

من العالم، تجتمع القارات بأكملها في "المنامة، عاصمة السياحة الآسيويّة لعام2014" كي نحتفل على طريقة الثقافة باللون والبهجة. المسرحيات، المعارض، الحفلات الموسيقيّة الغنائيّة والمحاضرات كلّها في مكان واحد، جاءت تعيش ربيع ثقافتنا الحافل كعادته بتنوّع الثقافات وغنى اختلافها.

- معارض عالميّة تشاركنا فرحة الربيع؛ معرض شكيب سابانجي من تركيا إفتتح هذا الموسم منذ يناير ويستمر حتى 13 أبريل بمتحف يضم روائع الخط الاسلامي: خمس مئة عام من الخط الاسلامي بمتحف البحرين الوطني. ولليابان حضورها في الفترة ما بين 2 مارس إلى 6 أبريل من خلال معرض الماكي الياباني، وهو معرض عن فن رشّ بودرة الذهب أو الفضة على الورنيش، وقد انتشر هذا الفن من بلاط الأباطرة والنبلاء إلى العوام في القرن السادس عشر، ولا تزال منتجات الماكي من ضروريات الحياة اليومية اليابانية. كذلك تشارك الصين بمعرض طريق الحرير، من خلال الأسبوع الثقافي الصيني بالتعاون مع السفارة الصينية في البحرين، في الفترة ما بين 10 إلى 19 أبريل، وذلك بمناسبة مرور 25 عاماً على العلاقات الدبلوماسية بين البحرين والصين. ومن تركيا معرض الاندماج والتحوّل في لا فونتان لعلي أبايغلو, المصمم ومبدع المنحوتات التجريدية واللوحات والأعمال التركيبية المصنوعة من مواد متعددة كالخشب والمعدن وغيرها من المواد كالزجاج.

- من المسرح العالمي اختار ربيع الثقافة من مسارح العالم ما يبهج العين ويفرح القلب. تشهد قلعة عراد انبعاثاً لأسطورة طروادة التاريخية الشهيرة على مسرحها وذلك من خلال العرض الساحر لفرقة نار الأناضول التركية الذي يجمع بين الرقص الحديث والباليه بالإيقاعاتالشرقية التقليدية والرقصات الشعبية بمؤثرات خاصة يجسدها ما لا يقل عن64 راقصوراقصة بملابس آسرة للأنظار. أما مسرحية جبران القادمة من إنكلترا، فتُسلِّط الضَوء على حِسّ الفكاهة العربيّ ودفء العائلة من خلال العلاقة بين جبران خليل جبران وأخته مريانا وهما يحاولان التكيّف مع حياتهما الجديدة في أمريكا بعد هجرتهما من لبنان، والتي نتعرّف من خلال سرد وقائِعها التي تتمازج فيها الكوميديا والدراما على البيئة والأشخاص الذين تركوا بصمتهم في حياة هذا الكاتب الخالد. كما تحضر الصين من خلال عرض باليه لياونينج وهي فرقة تأسست عام 1980 وتعتبر أشهر فرقة من نوعها في الصين. وستمتع الفرقة القومية البهلوانية الصينية المرموقة جمهور المهرجان بعرض خلاب يمزج بين الموسيقى والرقصوالدراما والكونغ فو الصينية والغناء وألعاب السحر. وللأطفال مواعيد جميلة منها عرض الدودة الجائعة وحكايات مفضلة أخرى لإريك كارل وهو عرض عائلي مشوق يجسد حكايات إريك كارل المحببة للأطفال بإبداع مسرح ميرميد نوفا سكوتيا الكندي، حيث ستحظى العائلات بلحظات فنيّة لتنسجم من خلالها مع حكاية الدودة الجائعة التي تصبح فراشةجميلة، وحكاية الغيمة الصغيرة التي تتحول إلى مخلوقات غريبة في السماء، وأخيراً خوضالمغامرة المدهشة للحرباء المتلونة في حديقة الحيوان.وللمسرحيات العائلية التربويّة مكان عبرالطفل والوصفات السحريّة التي أتت إلى ربيعنا من فرنسا.

- أما في الغناء، فالمواعيد كثيرة ومنوّعة أيضاً. يحل الثنائي الملحن الكبير وعازف البيانو وأسطورة موسيقى الجاز الفائز بثلاثة جوائز غرامي رامزي لويس ومؤلف الأغاني الحائز علىسبع جوائز غرامي فيليب بايلي، ضيفين على محبي وعشاق الموسيقى وذلك بأمسية ساحرة تنطلق في 8 مارس بقلعة عراد وتجسد عملهما الأسطوري الفريد وتستحضر أصداء موسيقى الغوسبل الأفريقية الأميركية والإيقاع والبلوز وموسيقى الجاز و R&B في قالب فني مدهش. بينما تقدم جلوريا جاينور من الولايات المتحدة الأمريكية حفلة بأضخم مجموعة من أغاني الديسكو على الإطلاق في قلعة عراد في 4 أبريل. وعشاق موسيقى الروك فهم على موعد لا ينسى مع محبوب الملايين وأسطورة الروك المغني إريك كلابتون الذي يعتبر أحد أكثر عازفي الجيتار أهمية وتألقاً وتأثيراً وحاصداً للعديد من الجوائز المهمة وعلى رأسها جوائز غرامي، وذلك من خلال أمسية له في قلعة عراد بتاريخ 8 مارس. وفي مسرح البحرين الوطني، أمسيةٌ أوبراليّةٌ ساحرة برفقة أسطورة الأوبرا العالميّة خوسيه كاريراس صاحب الحنجرة الذّهبيّة. يُعدّ مغنّي التينور كاريراس الإسبانيّ الأصل من عمالقة الأوبرا في النّصف الثّاني من القرن العشرين بمسيرته الفنّيّة الممتدّة على مدى ستّة عقود، والتي تميّز فيها بأدائه المتقن والمفعم بالإحساس لأعمالٍ أوبراليّةٍ خالدةٍ على خشبات مسارح أكبر دور الأوبرا في العالم وألبوماته التي تتصدّر قائمة أكثر الألبومات رواجاً. ومركز لافونتين يقدم صوت الأوبرا في فعالية عالم الأوبرا، تقدمه الفنانتين العالميتين فيرتشا غرومزا وآنا كاراديميتروفا بمرافقة عازف البيانو باتريك ريباك في 15 مارس. ولا ننسى حفل كورال فتيان فيينا من النمسا.

- للمحاضرات العالميّة مكانتها في برنامجنا. يشارك الكاتب السوري الفرنسي هاشم صالح بمحاضرة حول معركة التنوير العربي في 17 مارس بمركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث، والذي يقدّم محاضرة ثانية، باللغة الإنجليزية، للكاتب رينيه جاك مايير من فرنسا بعنوان: "الجمال: وسيلة تعبّر بها الأوطان عن هويتها الثقافية: في 24 مارس.

ألوان عربية:

حضورٌ مميّز من العالم العربي يجمع ما بين الغناء، المحاضرات القيّمة مع أسماء نفخر بقدومها إلى ربيع الثقافة لهذه السنة، الشعر والمعرض.

- في الفنّ الأصيل، يضيف فنان العرب محمد عبده الذي يعتبر من أبرز المطربين على مستوى دول الخليج العربية والعالم العربي إلى مسيرته الغنائية الثرية الممتدة لنصف قرن أمسية لا تنسى في قلعة عراد وسط عشاق فنه ومحبيه. ومن لبنان يحلّ ميشال فاضل ضيفاً على جمهور ربيع الثقافة ليدمج أغانٍ ومقطوعات مختارة لأكثر من 60 فناناً مختلفاً في منظومة موسيقيّة واحدة فريدة من نوعها على خشبة مسرح البحرين الوطني. ومن مصر لمحبي الطرب المصري الأصيل الموعد مع المغني الشاب أحمد جمال أحد مواهب عرب آيدول في الصالة الثقافيّة. أما غالية بن علي فتحّل على الربيع بأغاني أم كلثوم في مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث في 3 مارس، هي الحائزة بصوتها الشجي على جائزة الموسيقى العالمية من المؤسسة البريطانية المستقلة "نحن نسمع" لأفضل أغنية موسيقية في العالم.

- محاضرات يقدّمها مركز الشيخ ابراهيم للثقافة والبحوث، نختصرها بالتالي: من الكويت يحاضر نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي السابق الشيخ محمد الصباح حول "التنمية المستدامة في عالم مضطرب"يوم 5 مارس. إلى ذلك تلتقي المنامة بالرياض في حديث شعري دافئ يلقيه الدكتور عبدالعزيز الخوجة من المملكة العربية السعودية في بيت الشعر يوم 10 مارس. كما يشارك الدكتور طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية في محاضرة بعنوان "السياحة الثقافية: الهوية الحضريّة للمدن التاريخية" في 31 مارس.كذلك تقدم المخرجة السعودية هيفاء المنصور محاضرة في 14 أبريل بعنوان "ملامح السينما الخليجية الوليدة: صوت الشباب والمرأة"، ويمتد الشعر نحو لبنان من خلال أمسية شعرية ثانية يقدمها الشّاعر والمسرحيّ والصّحفيّ اللّبنانيّ يحيى جابر بعنوان"الرجل الأموي" في 7 أبريل ببيت الشعر.

- ومن المعارض التي تزور مملكة البحرين، يشارك حسام ضرار من مصر بمعرض شخصي هو الأول له في المنطقة في دار البارح خلال الفترة من 7إلى 27 أبريل، كذلك يقام معرض "غاية ترفيهية" في الفترة ما بين 14 أبريل وحتى 15 أغسطس في متحف البحرين الوطني وهو معرض صور جماعي بدأ التحضير له بمناسبة المنامة عاصمة السياحة العربية من قبل خمسة مصوّرين من أرجاء الوطن العربي.

ألوان بحرينيّة:

ألوان قوس القزح سبعة، أما ألوان قوس فرحنا في البحرين فهي تتعدّى عدد أصابع اليد، من معارض إلى مهرجانات وفعاليات تُفرح القلب وتضيء في سمائها ألواناً نعيشها خلال شهري ربيع الثقافة لهذه السنة.

- برعاية سامية من حضرة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، يقدم مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث معرضاً في عمارة بن مطر بالمحرق، بعنوان "المحرقي: الأب والإبن"، يشارك فيه الفنان ورسام الكاركتير الشهير عبدالله المحرقي وابنه خالد المحرقي، في الفترة ما بين 4 مارس إلى 3 أبريل.

- إفتتاح بو سعد أرت جاليري: من أحياء المحرّق القديمة ورحيق الماضي يطلّ علينا أحد أمكنة بيوتها القديمة، ليصبح مكاناً لعرض النّتاج التشكيليّ للفنّان ابراهيم بو سعد. والذي يتضمن بين جدرانه لوحات معرض "ظلّ الورديّ" وهي أحدث الأعمال الفّنيّة لبو سعد.

- تكريم الشاعر الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة: يعشق البحرين ومولعٌ بالرياضة، هكذا يعرّف به أهل مملكة البحرين الذين كرّموا شاعرهم الشيخ عيسى بن راشد في قلوبهم واليوم يكرّمونه عبر مبادرة أسرة الأدباء والكتّاب بمناسبة اليوم العالمي للشعر وذلك في الصالة الثقافية يوم 22 مارس. وما تكريم الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة من الجهات الأهليّة إلا تكريم وطنٍ لشاعر يحبّه الكبير والصغير.

- افتتاح "ذاكرة البيت" في 31 مارس في مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث: المركز الذي تكاثر بفكرته عن الثّقافة والجمال في بيوت المحرّق، كان يواصل تأريخه واشتغاله من موقعه الأصليّ الذي تقلّصت مساحاته بسبب التّغيّرات في المنطقة، لكنّه خلال ربيع الثقافة يعيد اكتشاف مكانه بعد اثني عشرَ عامًا من انطلاق المشروع، وذلك من خلال اكتشاف وجود غرفةٍ من البيت الأصليّ لم تتعرّض إلى المدّ العمرانيّ والتّغيير.

- يستمرّ سوق باب البحرين بين 27 فبراير و 1 مارس وبين 27 و29 مارس بالقرب من باب البحرين وسوق المنامة القديم، ليحتفي بالحياة والجمال في الهواء الطلق، من خلال تقديم المصممين المحليّين لمنتجاتهم ومواهبهم في سلسلة من الفعاليات والأنشطة. ويصاحبها في ذلك آرت ماركت في 13 – 15 مارس، و 10 - 12 أبريل، والذي يقام بمناسبة احتفاء وزارة الثقافة بالفنون تحت شعار "الفن عامنا". يقدّم Art Market مساحة مفتوحة لعرض الأعمال والمنتجات الفنيّة الابتكاريّة للمبدعين الشباب وأصحاب المشاريع الفنيّة الصغيرة في منطقة باب البحرين ويقدّم باقة من العروض عبر مجموعة من المساحات التي يعرض فيها الفنانون إنتاجات تتنوع بين: اللوحات الفنيّة، المنتوجات اليدوية، قطع الأثاث الابتكاريّة، الإكسسوارت، أعمال الغرافيك، أعمال الخشب، الطباعة، التصوير الفوتوغرافي وغيرها.

- ومن المنامة إلى الصخير ستكون هناك فعاليات بعنوان "في الربيع، تزور الأغنيات شجرة الحياة"، في 5 أبريل، من خلال عزف أغاني شعبية بحرينية بالقرب من موقع شجرة الحياة لإعادة الذاكرة الجديدة لها.

- وسيكون الكتاب عنواناً مميزاً في الربيع أيضاً، من خلال إقامة معرض البحرين الدولي للكتاب 16، في الفترة من 27 مارس إلى 6 أبريل واختيار جمهورية مصر العربية ضيف شرف هذه السنة.

- تنظّم وزارة الثقافة في ذات الفترة مهرجان التراث السنوي الثاني والعشرين بعنوان "حياكة وألوان"، إذ ستركّز هذه الاحتفاليّة السنويّة على صناعة الأقمِشة والأزياء البحرينيَة التقليديَة، حيث ستَتضمّن معرِضاً خاصّاً وسوقاً مَفتُوحاً لمُختَلف أنواع الأقمِشة والألبِسة، إضافةً إلى ورَش عَمَلٍ تتعلّق بصِناعة الأقمِشة وسوق للأطعِمة البحرينيّة، ويُوفّر أيضاً للزُوّار فُرصةً لرؤيةِ الحِرَفيّين البحرينيّين المَهَرة وهُم يُؤدّون أعمالَهم.

- كما سيتمّ افتتاح بيت الغوص في 3 أبريل، وهو أحد المواقع في المحرّق التي يتألف منها طريق اللؤلؤ، من خلال معرض كبير يكشف للزوار تفاصيل حياة الغواصين.

- ومن المهرجانات الفنيّة، مهرجان ألوان 338 لإبراز منطقة العدلية وتميزها النوعي وتفاعلها مع التطور الحضري في البحرين، معارض فنية وحوارات وأمسيات موسيقية وحلقات نقاشية فنية وعروض لأفلام سينمائية في الهواء الطلق، في الفترة ما بين 3 مارس إلى 19 أبريل.

- كما تقام فعاليات "محادثات خاصة في أماكن عامة" يومي السبت والأحد 15، 16 مارس في مدينة المحرق مجمع 209 بالقرب من بيت القهوة، وهي برنامج يتضمن عروضاً تقديمية وأحاديث تجمع عدداً من المعماريين الإقليميين والعالميين والفنانين والكتّاب حول الممارسات العامة وتصميم الأماكن العامة.

برامج تعليميّة تتخلّل المهرجان:

سيواصل البرنامج التعليمي الحافل للمهرجان عطاءه هذا العام من خلال تنظيم ورش تعليمية للراغبين في تعلم واكتساب مهارات فنيّة وإبداعية ستقدّمها بعض الفرق المشاركة في المهرجان وهي فرقة "الدودة الجائعة وحكايات مفضلة أخرى" والفرقة القومية البهلوانية الصينية، ويمكن للراغبين في المشاركة بالورش التعليمية الحجز مسبقاً على الرقم المدرج في صفحة الفعالية بكتيب الفعاليات أو على الموقع الالكتروني للمهرجان، علماً بأن المقاعد محدودة.

كما تقدّم وزارة الثقافة ورشاً متنوعة حول معرض الحرير ليتعلم خلالها الأطفال كيفية تصميموتطريز الأزياء الصينية المتنوّعة، والتقليدية منها على وجه الخصوص، وذلك في جوّ من الحب والمرح الطفولي، مما يساهم في رفع رغبة الأطفال بالمشاركة والحياكة.كما سيتعرّف الأطفال على كيفية الطهيمع أنكيرو في ورشة عمل مرحة يعدّون فيها أنواعاً من الأطعمة ويلوّنونها بمواد صالحة للأكل. هذاويتمتّع الأطفال بورشة مصاحبة لحفل فرقة كورال فتيان فيينا وبورشتين مصاحبتين لمسرحية جبرانخليل جبران. 

أما بالنسبة لبرنامج المسؤولية الاجتماعية فستقدم الفرق المشاركة في المهرجان وهي فرقة "الدودة الجائعة وحكايات مفضلة أخرى" ورشة إلى جانب ورشة فنيّة للنحت بالرمال يقّدمها الفنان الهندي سودارشان باتنيك على مدى أسبوع كامل وثلاث ورش عمل تقدّمها خبيرة المسرح دلال مكاري وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمؤسسة الخيرية الملكية وجامعة الخليج العربي.

إلى ذلك تقدّم وزارة الثقافة أيضاً فعاليات الطفل والوصفات السحرية، والتي يمكن لأطفال مدارس البحرين من خلالها التعرّف على حسن التعامل في المجتمع والسلوكيّات الحميدة، من خلال العديد منالأغاني المرحة والعروض الفنيّة.

وسيستمرّ برنامج المواهب هذا العام الذي ينظمه مجلس التنمية الاقتصاديّة بالتعاون مع البارح للفنون التشكيلية في استقطاب أبرز الفنانين والخبراء العالمييّن بهدف رعاية المواهب البحرينيّة الشابة وصقل مهاراتها.

وقد تقدّمت وزارة الثّقافة بجزيل الشّكر والتّقدير لكافّة الرّعاة، وهم: شركة ألمنيوم البحرين "ألبا"، بنك البحرين والكويت، شركة الاتصالات"بتلكو"، السّوق الحرّة وبنك البحرين الوطني.

للتّواصل:

www.springofculture.org

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين