المركز الإعلامي

11 مارس 2014 الوكيل المساعد للسّياحة يستقبل السّفير الصّينيّ
الوكيل المساعد للسّياحة يستقبل السّفير الصّينيّ

 

تفعيلاً لتواصل المنامة مدينة السّياحة الآسيويّة مع صديقاتها في القارّة الأمّ، وصياغة لاستراتيجيّات التّعاون، استقبل سعادة الشّيخ خالد بن حمود آل خليفة الوكيل المساعد لقطاع السّياحة بوزارة الثقافة سعادة السّفير الصّيني لدى مملكة البحرين السّيد لي تشين، لبحث التّبادل السّياحيّ بين البلدين ومناقشة المشاريع المقبلة التي يمكن من خلالها تحقيق منجزٍ مشترك وتفعيل التّواصل ما بين الشّعوب بما تملك من ثقافات وحضارات إنسانيّة.

وأعرب سعادة الوكيل المساعد للسّياحة الشّيخ خالد بن حمود آل خليفة عن اعتزازه بالعلاقات الثّقافيّة والسّياحيّة ما بين البلدين، خصوصًا وأنّ المنامة تحتفي بربع قرن على التّبادل الدّبلوماسيّ البحرينيّ الصّينيّ، مشيرًا إلى أنّ جمهوريّة الصّين تمثّل نموذجًا سياحياً ، وأوضح سعادته أنّ المنامة باعتبارها عاصمة للسّياحة الآسيويّة للعام 2014م متأهّبة بكافّة مقوّماتها التّاريخيّة، الاجتماعيّة، الإنسانيّة والعمرانيّة لاستقبال السّيّاح والزوّار.

من جهته، هنّأ سعادة السّفير الصيني السيد لي تشين باختيار مملكة البحرين عاصمة للسّياحة الآسيويّة 2014م، مؤكّداً أهميّة هذا الحدث وانعكاساته الإيجابيّة على العمل الثّقافيّ والسّياحيّ في المملكة الذي تمكّنت من خلاله المنامة أن تحقّق ريادةً على مستوى المنطقة.

كما ناقش الطرفان مشروع إدراج مملكة البحرين كوجهة سياحيّة للصّينيّين، وذلك من خلال إعداد برنامج متكامل لاستقبال الوفود الصينيّة وتسهيل إجراءات السّفر والسّياحة، عبر استراتيجيّة خاصّة. كما تمّت مناقشة التّحضيرات للاحتفال بمرور خمسة وعشرين عاماً على بدء التّبادل الدّبلوماسيّ البحرينيّ الصّينيّ، وذلك من خلال توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين بهذه المناسبة، والتي تتزامن مع اختيار البحرين عاصمة للسّياحة الآسيويّة 2014م.

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين