المركز الإعلامي

17 مارس 2014 المجلس الأعلى للسّياحة يناقش سبل تعزيز الحراك السّياحيّ
المجلس الأعلى للسّياحة يناقش سبل تعزيز الحراك السّياحيّ

عقد المجلس الأعلى للسياحة اجتماعًا برئاسة معالي وزيرة الثقافة الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، وبحضور العميد عبدالرحمن سنان، السّيّد عبدالرّحمن يوسف فخرو والسّيد عبدالنّبي الدّيلمي وعدد من ممثلي وزارة الثقافة. وناقش الاجتماع عدة مواضيع مدرجة على جدول الأعمال، من بينها أرضيّة العمل المشترك لاحتفاء مملكة البحرين باختيار المنامة مدينة للسياحة الآسيوية 2014م.

وأكد المشاركون في الاجتماع على أهمية أن تكون مملكة البحرين وجهة سياحية آسيوية وعالمية، وذلك من خلال تسهيل إجراءات السّفر والسّياحة للزوّار والقادمين، إضافة إلى طرح مبادرة الساحل الترفيهي، والذي يقدم عدداً من الخدمات السياحية الراقية للزوّار ممتداً على مساحة مطلّة على البحر.

كما ناقش الاجتماع تخصيص مشاريع سياحية للجاليات الآسيوية في مملكة البحرين، على غرار المدن العالميّة، وذلك من أجل تشجيع الجاليات على الوفود إلى مملكة البحرين والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية والمهرجانات المقامة فيها. يأتي ذلك في إطار الانفتاح الثقافي والسياحي على بقيّة دول العالم والذي تؤمن به مملكة البحرين، إذ يمكن من خلاله فتح آفاق للتعرف على الثقافات والحضارات العالمّية والاستمتاع والترفيه العائلي بذات الوقت.

ونوّه المشاركون في الاجتماع إلى أهمية تعاون كافة الجهات والمؤسسات الرسمية في مملكة البحرين من أجل التشجيع على سياحة عالية الجودة، وذلك من خلال متابعة التراخيص الممنوحة للفنادق والمقاهي. كذلك استعرض الاجتماع تقرير تقييم الفنادق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ قام قطاع السياحة بتوقيع اتفاقية تعاون مع شركة أوليريه في فبراير الماضي، وذلك لتقديم خدمات جمع وتحليل البيانات المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي السياحية، والتي ترصد مدى رضا السّياح عن الخدمات التي يجدونها في مملكة البحرين، في سابقة تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط. ومن المؤمل أن تعمل الشركة على تقديم مجموعة من التقارير الدورية إلى إدارة قطاع السّياحة تحتوى على بيانات لتعليقات الزوّار في المملكة حول ما اختبروه من خدمات في الفنادق والمطاعم المختلفة تم جمعها من أكثر من 130 موقعاً سياحيًّا عالميًّا.

وتطرق الاجتماع أيضاً إلى موضوع البرنامج الصيفي التوعوي، والخاص باستقطاب البحرينيين للعمل في مجال السياحة، وذلك من خلال توفير برامج تدريبية وتعليمية وتأهيلية في المجال السياحّي، مما يسهم في زيادة أعداد العاملين في هذا القطاع، خصوصاً مع توافر فرص العمل الملائمة.

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين