المركز الإعلامي

06 مايو 2014 الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن جناح المملكة في سوق السّفر العربيّ
الوكيل المساعد للسّياحة يدشّن جناح المملكة في سوق السّفر العربيّ

 

منامة السّياحة الآسيويّة للعام 2014م في سفرها وتجوالها حول العالم، استقرّت يوم أمس الخميس، الموافق 5 مايو 2014م، في مركز دبيّ الدّوليّ للمؤتمرات والمعارض بدولة الإمارات العربيّة المتّحدة، إذ دشّن سعادة الشّيخ خالد بن حمود آل خليفة الوكيل المساعد للسّياحة جناح مملكة البحرين ضمن مشاركة وزارة الثّقافة في فعاليّات سوق السّفر العربيّ بدبيّ في دورته الحادية والعشرين. وجاءت مشاركة وزارة الثّقافة لهذا العام ثريّة واكتسبت حضورًا مغايرًا إثر تجاربها وخبراتها الأخيرة بعد اختيار المنامة مدينة للسّياحة الآسيويّة هذا العام، وعاصمة للسّياحة العربيّة في العام الماضي. وفي هذا الملتقى الذي يُعدّ الأبرز في المنطقة العربيّة في مجال السّفر والسّياحة، استقبل جناح مملكة البحرين زوّار المكان، معرّفًا بالمنامة وجهة سياحيّة مميّزة.

وقدّم جناح مملكة البحرين في سوق السّفر العربيّ بدبيّ العديد من التّفاصيل حول البحرين وعن المقاصد السّياحيّة فيها وأهمّ الجواذب العمرانيّة والتّراثيّة والثّقافيّة والإنسانيّة. كما ضمّ الجناح إلى جانب برامج وفعاليّات وزارة الثّقافة بعض المؤسّسات السّياحيّة البحرينيّة، والتي بدورها روّجت للعديد من عروض السّفر والسّياحة للزّائرين. وقد روّج الجناح للنّشاط الثّقافيّ والسّياحيّ الذي تنفرد به المنامة هذا العام كونها تعاصر تجربتين جديدتين هما كونها مدينة للسّياحة الآسيويّة، واحتفائها ببرنامج (الفنّ عامنا) الذي يكرّس كلّ شهور السّنة للفنون على أنواعها.

ويشكّل سوق السّفر العربيّ تجربةً استثنائيّة سنويّة، كونه ملتقى جماعيًّا، يلتقي في فضائه العديد من المستثمرين والجهات السّياحيّة، ممّا يتيح الكثير من فرص التّعاون والتّواصل مع الأوطان المشاركة، كما يستقطب مختلف الزوّار للتّعرّف على الإرث الحضاريّ والغنيّ للمملكة، هادفًا إلى تحفيز الاستثمارات السّياحيّة فيها، إلى جانب تسوق البحرين كوجهة سياحيّة مميّزة.

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين