المركز الإعلامي

07 مايو 2014 صاحب السموّ الملكي الأمير الحسن بن طلال الهاشمي يزور متحف البحرين
صاحب السموّ الملكي الأمير الحسن بن طلال الهاشمي يزور متحف البحرين

 

قام صاحب السموّ الملكي الأمير الحسن بن طلال رئيس منتدى الفكر العربيّ بزيارة إلى متحف البحريّن الوطنّي، وذلك ضمن برنامج زيارته إلى مملكة البحريّن ومشاركته في مؤتمر حوار الحضارات والثقافات، الذي أقيم برعاية ملكيّة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدّى.

وكانت في استقباله معالي وزيرة الثقافة الشيخة ميّ بنت محمد آل خليفة التي بادرت بتعريف سموّه على مشاريع الاستثمار في الثقافة التي أطلقتها مملكة البحريّن في بادرة نوعيّة لتشجيع القطاع الخاص ورجال الأعمال على الاستثمار في قطاعات الثقافة والسياحة المتنوّعة، بما يحقق مردوداً وطنياً على عدّة أصعدة.

كما أخذ سمو الأمير الحسن بن طلال جولّة في أروقة متحف البحريّن الوطني اطلع خلالها على قاعات العرض، بينها مدافن وحضارة ديلمون وتايلوس، واطلع سموّه كذلك على الأزياء البحرينيّة المتنوعة للنساء والرجال والتي عرضت ضمن فعاليات مهرجان التراث لهذه السنة والذي حمل عنوان "حياكة وألوان".

كما زار سمو الأمير الحسن بن طلال، تشاركه سمو الأميرة وجدان الهاشمي مؤسسة ومديرة الجمعية الملكية للفنون الجميلة في الأردن، معرض تباينات مرئيّة الذي يفتتح مساء اليوم بالتعاون مع الجمعية الملكية للفنون الجميلة في المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة والمجلس البلدي لمدينة فالنسيا الإسبانية، والذي يكشف من خلال معروضاته والأعمال المشاركة عن العلاقة ما بين الفنّ والأنثى في نتاجات جميلة ومحبكة اشتغلت عليها نساءٌ كثيرات من فضاءات وبيئات اجتماعيّة مختلفة. ومن خلال هذا المعرض، تلتقي الفروقات ما بين هؤلاء الفنّانات المشاركات، اللّاتي ينتمينَ إلى أجيالٍ وجنسيّات ومواطن نشأة مختلفة.

وأبدى سمو الأمير إعجابه بما تضمنه متحف البحريّن الوطني من محتويات قيّمة وثرية، مؤكداً أهمية الحفاظ على الإرث الإنساني والتراثي الذي يعكس ماضي الأوطان ويرسم لها خطوط مستقبلها. كما أشاد بالدور الذي تضطلع به وزارة الثقافة في تكريس فكرة الاستثمار في الثقافة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين