المركز الإعلامي

16 يونيو 2014 وزيرة الثّقافة تستقبل السّفير البريطانيّ والمدير العامّ للمجلس الثّقافيّ البريطانيّ
وزيرة الثّقافة تستقبل السّفير البريطانيّ والمدير العامّ للمجلس الثّقافيّ البريطانيّ

تواصلاً مع الثّقافات الأخرى وسعيًا لتعميق العلاقات، استقبلت معالي وزيرة الثّقافة الشّيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة صباح اليوم (الاثنين، الموافق 16 يونيو 2014م) سعادة السّفير البريطانيّ لدى مملكة البحرين السّيّد إيان ليندسي والسّيّد طوني كالدربنك المدير العام للمجلس الثّقافيّ البريطانيّ الذي عُيّن مؤخّرًا. وذلك لبحث العلاقات الثّقافيّة ما بين البلدين ومناقشة سبل التّعاون خلال المرحلة المقبلة.

وقد رحّبت معالي وزيرة الثّقافة في استقبالها بالمدير العام للمجلس البريطانيّ الجديد، متمنيّة له تجربة غنيّة خلال عمله في مملكة البحرين. من جهته، أعرب عن سعادته بهذه الفرصة، مؤكّدًا أنّ سنوات عمله الماضية في المنطقة العربيّة يواصلها الآن من خلال موقعه في البحرين، ومشيرًا إلى المشهد الثّقافيّ البحرينيّ الذي لفت انتباهه، والذي يشكّل بعمقه أهميّة بالغة في المنطقة.

خلال اللّقاء، بحث الطّرفان سبل تحقيق تعاون مشترك ما بين البلدين، وقد أشاد السّفير البريطانيّ السّيّد إيان بالجهود التي تبذلها وزارة الثّقافة، مثنيًا على تعاونها في الأسبوع الثّقافيّ البريطانيّ الذي أقيم في البحرين. كما أبدى كلٌّ من السّفير والمدير العام للمجلس الثّقافيّ إعجابهما بالاهتمام الملحوظ بالتّراث الوطنيّ، مؤكّدَين أنّ هذا الاتّجاه من شأنه أن يؤرّخ للحضارات الإنسانيّة وأن يبحث في جذور المنطقة التّاريخيّة. وأشار السّفير في حديثه إلى أنّ الخطوات الحفاظيّة والتّرميميّة التي تتّخذها الوزارة للحفاظ على نسيج المدن وتحديدًا في العاصمة البحرينيّة المنامة تؤدّي دورًا توثيقيًّا لمفاصل تاريخيّة استثنائيّة من تاريخ المملكة.

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين