المركز الإعلامي

23 يونيو 2014 وزيرة الثّقافة خلال زيارة تفقدية تؤكّد على استمراريّة المساعي لاستعادة جماليّات منطقة باب البحرين
وزيرة الثّقافة خلال زيارة تفقدية تؤكّد على استمراريّة المساعي لاستعادة جماليّات منطقة باب البحرين

في مواصلةٍ لإحياء وتطوير منطقة باب البحرين وسوق المنامة القديم، توجّه كلٌّ من معالي وزيرة الثّقافة الشّيخة ميّ بنت محمّد آل خليفة، سعادة المدير العامّ للإدارة العامّة للمرور الشّيخ ناصر بن عبدالرّحمن آل خليفة والوكيل المساعد للطّرق بوزارة الأشغال المهندسة هدى فخرو صباح اليوم (الاثنين، الموافق 23 يونيو 2014م) إلى منطقة باب البحرين في زيارة تفقّديّة للمكان، ولمتابعة شؤون التّنسيق فيما يتعلّق بحركة المرور وتنظيمها في المنطقة، بما يضمن استيعاب الزوّار واستعادة البيئة الإنسانيّة الحيويّة التي ينفرد بها باب البحرين ومنطقته المحيطة تبعًا لأهميّته التّاريخيّة والاجتماعيّة والحضاريّة.

وخلال هذه الزّيارة، أكّدت معالي وزيرة الثّقافة أنّ الاشتغال العمرانيّ الذي تقوم به الثّقافة في المنطقة، يكرّس لاستعادة الحياة في هذا المكان وتوثيق أهميّته التي تشكّل مرحلة مفصليّة في تاريخ المملكة. وأوضحت أنّ رهان الثّقافة اليوم أن يخلق من هذا العمران ومن عفويّة الحياة وخصوصيّتها في باب البحرين منطقة جذب سياحيّ تتفاعل مع القادمين وتقدّم تجربةً سياحيّة استثنائيّة تذهب بالزوّار إلى مقاطع جميلة من حياة البحرينيّين قديمًا، وتصنع معايشتها مع ذاكرة اليوم من خلال دمج ذلك التّاريخ في إيقاع الحياة اليوميّة. وأشارت معاليها خلال اللّقاء بأهميّة تحقيق تكامل مع كافّة الجهات المعنيّة، فالتّجربة السّياحيّة الوطنيّة تقوم على التّفاعل ما بين مختلف المؤسّسات، وكذلك مسؤوليّة الحفاظ على مكوّنات الهويّة المحليّة.

وتأتي أهميّة تنظيم الحركة المروريّة في منطقة باب البحرين والسّاحة المقابلة من منطلق تطوير المناطق الثّقافيّة الحيويّة وصياغة مشروع جماليّ يقدّم الصّورة الأمثل للمعالم الوطنيّة. حيث أنّ الفعل العمرانيّ والسّياحيّ يعكسان القيمة الإنسانيّة التي تجسّدها هويّة المكان. وكلّ مساعي التّطوير وتهيئة المنطقة تستهدف قيم الجمال والحفاظ على الهويّة التّاريخيّة.

الجدير بالذّكر أنّ هذه الزّيارة هي الخطوة اللّاحقة للّقاء الذي انعقد الأسبوع الماضي في وزارة الثّقافة بين كلّ من معالي وزيرة الثّقافة، المدير العامّ للإدارة العامّة للمرور والوكيل المساعد للطّرق بوزارة الأشغال، والذي أكّدت فيه كلّ الأطراف اهتمامها بالمنجزات الوطنيّة المشتركة، والسّعيّ لتكوين صورة جماليّة لملامح الهويّة البحرينيّة الأصيلة.

 

المشاركة في معرض الفنون التشكيليّة 43 خريطة البحرين