المركز الإعلامي

11 أبريل 2017 يستمر حتى 15 أبريل الجاري بالقرب من موقع قلعة البحرين، مهرجان التراث السنوي يثري تجربة زواره بسوق تراثية متكاملة وأنشطة متنوعة
يستمر حتى 15 أبريل الجاري بالقرب من موقع قلعة البحرين، مهرجان التراث السنوي يثري تجربة زواره بسوق تراثية متكاملة وأنشطة متنوعة

تعايش مدينة المنامة هذه الأيام حدثا ثقافيا مميزا، إذ تنظم هيئة البحرين للثقافة والآثار مهرجان التراث السنوي الخامس والعشرين بالقرب من موقع قلعة البحرين يوميا من الساعة 4:00 إلى 9:00 مساء. ويحمل المهرجان عنوان "عيون إن روت" حيث يأتي هذا العنوان تكريسا لمضمون الفعاليات التي تستحضر العديد من المعاني التراثية المرتبطة بالعيون الطبيعية في مملكة البحرين. 

ومن أجل إثراء تجربة الزوار، فإن المهرجان يقدم سوقا تراثية تقدم العديد من المنتجات المصنوعة محليا. وفي السوق تتوزع أكشاك مختلفة تبيع المواد الغذائية المرتبطة بالعادات البحرينية المتميزة، كالقهوة التقليدية العربية التي تقدم في مختلف المناسبات الخاصة واللقاءات الاجتماعية، ماء اللقاح المستخرج من شجر النخيل والذي يستخدم في الكثير من العلاجات الشعبية المنزلية والتي تضاف على الشاي والمشروبات المحلية، كما وتعرض السوق التمور العربية التي تعتبر عنصرا رئيسيا في غذاء أهل الجزيرة العربية، حيث تتواجد في السوق تشكيلة رائعة من التمور البحرينية والمنتجات المعمولة. 

ولمحبي البهارات المميزة، فإن مهرجان التراث يقدم كشكا خاصا لبيع العديد من التوابل التي تعكس تأثير الثقافات المجاورة على مملكة البحرين، والمستخدمة في الحلويات والأطباق البحرينية على حد سواء. وعلى جانب آخر، فإن السوق في مهرجان التراث تحتوي على العديد من المنتجات المستخدمة في جوانب أخرى من الحياة البحرينية الأصيلة، كالعطور، الأقمشة، قطع الزينة والديكور والملابس. 

وعلى مدى أيامه الماضية، اختبر محبو التراث البحريني أجواء مليئة بعبق التاريخ، خصوصا تلك المرتبطة بالينابيع التي تقع على اليابسة أو في البحر والتي شكلت نقاط جذب للناس منذ العصور القديمة ومنحت البلاد اسمها العربي "البحرين". ولذلك فإن المهرجان يقدّم لزواره فرصة الاطلاع على معرض فني مصاحب يتضمن عدداً من مقتنيات متحف البحرين الوطني، حيث يشارك 16 فناناً بحرينياً بأعمالهم المرتبطة بالعيون الطبيعية والقرى الزراعية، كما وتقدّم هيئة الثقافة ضمن المهرجان لمحة عن عدد من العيون الشهيرة في البحرين مثل عين بوزيدان، وبئر باربار المقدس، وعين أم السجور.

وإلى جانب كل هذا، فإن مهرجان التراث السنوي يواصل نشاطه السماعي، حيث يقدم على خشبه المسرح الخاصة به العديد من الحفلات الموسيقية التقليدية. فيوم الأربعاء الموافق 12 أبريل ستتواجد فرقة دار شباب الحد. أما على صعيد ورش العمل للصغار، فقد خصص مهرجان التراث لها ركنا خاصا، وسيتعلم أصدقاء المهرجان من الأطفال في هذا اليوم مهارات متعلقة بالرسم والتشكيل والأشغال اليدوية.

الدعوة للمشاركة في فعاليات خيمة نخول 2017 المحرق، عاصمة الثقافة الإسلامية 2018