المركز الإعلامي

07 سبتمبر 2017 معالي الشيخة مي تودّع السفير الفرنسي لدى المملكة، وتؤكد على عمق العلاقات الثقافية البحرينية الفرنسية
معالي الشيخة مي تودّع السفير الفرنسي لدى المملكة، وتؤكد على عمق العلاقات الثقافية البحرينية الفرنسية

استقبلت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار في مكتبها صباح اليوم الخميس الموافق 7 سبتمبر 2017م، سعادة السفير الفرنسي السيد برنار رينيو فابر، بحضور المستشار الفرنسي للتعاون الثقافي في السفارة السيد دومينيك شاستر. وجاء اللقاء بمناسبة انتهاء المهام الدبلوماسية للسيد فابر لدى مملكة البحرين، بعد فترة من العمل قاضاها في تعزيز التواصل الثقافي والحضاري ما بين البلدين.

وأكدت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة على أهمية مواصلة التعاون ما بين البحرين وفرنسا خصوصاً في ظل الحضور الفرنسي الفعال في الأنشطة الثقافية السنوية في المملكة. وتوجّهت معاليها بالشكر إلى سعادة السفير لجهوده في تقريب المسافات ما بين الثقافتين البحرينية والفرنسية ولتعاونه الدائم مع هيئة الثقافة والذي أثمر طوال السنوات الماضية نشاطاً ثقافياً متنوعاً ما بين معارض فنية، حفلات موسيقية وورش عمل تدريبية. كما وتمنّت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة للسيد فابر كل التوفيق والنجاح في مهامه المستقبلية.

وأطلعت معاليها سعادة السفير على آخر تطورات الحراك الثقافي البحريني، وبالأخص تحضيرات هيئة الثقافة لاستقبال عام 2018م حيث تكون المحرّق عاصمة للثقافة الإسلامية. كما تطرق الحديث لعمل البعثة الفرنسية للتنقيب والتي تحتفي هذا العام الذي يحمل شعار "آثارنا إن حكت" بمرور 40 عاماً على انطلاقها في البحرين والتي كشفت على مدى السنوات العديد من الكنوز في مناطق البحرين المختلفة.

بدوره أشاد سعادة السفير الفرنسي بالعلاقة المميزة ما بين المملكة وفرنسا، مؤكداً على أهمية دور هيئة البحرين للثقافة والآثار في إثراء التبادل الثقافي ما بين البلدين الصديقين. وأعرب سعادته عن ثقته بأن البحرين متجّهة في الطريق نحو تعزيز مكانتها كمركز حضاري إقليمي وعالمي، متمنياً التوفيق والنجاح لهيئة الثقافة في برامجها ومشاريعها الثقافية المستقبلية.

المحرق، عاصمة الثقافة الإسلامية 2018 المتاحف في شبه الجزيرة العربية 2017