المركز الإعلامي

10 يوليو 2018 البحرين تحضر في منتدى أصيلة الأربعين وتحتفي به عبر نشاط فني وموسيقي وأدبي وفكري، ومعالي الشيخة مي: نستثمر في الثقافة لصناعة تنمية مستدامة تحقق التغيير الإيجابي في أوطاننا العربية
البحرين تحضر في منتدى أصيلة الأربعين وتحتفي به عبر نشاط فني وموسيقي وأدبي وفكري، ومعالي الشيخة مي: نستثمر في الثقافة لصناعة تنمية مستدامة تحقق التغيير الإيجابي في أوطاننا العربية

تحضر مملكة البحرين بثقافتها، فنونها وأدبها للمرة الأربعين في "منتدى أصيلة الثقافي الدولي" بالمملكة المغربية، وكانت مدينة أصيلة قد افتتحت موسمها الثقافي المتجدّد برعاية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة وبإشراف من الأمين العام للمنتدى معالي السيد محمد بن عيسى وزير الخارجية المغربي الأسبق نهاية شهر يونيو الماضي، متّخذة من "أفريقا" ضيف شرف الموسم.

وافتتحت هيئة البحرين للثقافة والآثار مساء أمس الاثنين الموافق 9 يوليو 2018م باكورة مشاركتها في المنتدى، حيث قدّمت معرض "أربعة في أربعة: فنون من مملكة البحرين" الفني ودشّنت كتاباً يلخّص 40 عاماً من المشاركة البحرينية في أصيلة، وذلك بمركز الحسن الثاني للملتقيات الدولية بحضور معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار ومعالي السيد محمد بن عيسى وزير الخارجية المغربي الأسبق والأمين العام لمنتدى أصيلة، وبتواجد من فنانين، شخصيات ثقافية والعديد من المهتمين بالشأن الثقافي العربي والبحريني والإعلاميين.

وبهذه المناسبة قالت معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة: "أربعون عاماً والبحرين توجّه بوصلتها نحو أصيلة، وجهة المثقفين في كل عام"، مضيفة: "نشارك في هذا الموسم الثقافي العريق تعزيزاً للحراك الثقافي العربي ومستفيدين من تجربة أصيلة في استثمار الثقافة لصناعة تنمية مستدامة تحقق التغيير الإيجابي في أوطاننا العربية التي نريدها أن تكون جزءاً من المشهد الثقافي الإقليمي والعالمي". وأشادت معاليها بجهود معالي السيد محمد بن عيسى، قائلة: "لم يتخلف معاليه يوماً عن حب أصيلة واستمر إصراره على جعلها وجهة ثقافية أمثولةً لحب مدننا ووضعها على خارطة العالم الثقافي". وأضافت: "نحتفل مع أصيلة هذا العام بأربعين عاماً من الحب والجمال" مؤكدة أن الرهان سيبقى على الثقافة كوسيلة لتعزيز الهوية الوطنية والترويج للصورة الحقيقة للعالم العربي.

بدوره توجّه معالي السيد محمد بن عيسى بالشكر إلى مملكة البحرين ولقيادتها الرشيدة ممثلة بحضرة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وذلك للدعم المستمر لمنتدى أصيلة، قائلاً إن البحرين حضرت منذ بدايات الموسم عبر نخبها الثقافة والفنية لتساهم بالنشاط الإبداعي والفكري والعلمي في المنتدى. وأشاد معاليه بجهود معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة لتعزيز الحراك الثقافي في أصيلة، معرباً عن سعادته بمبادرة إصدار كتاب "40 سنة – أصيلة". وقال إن الأعمال الفنية البحرينية في أصيلة من رسم وحفر ونحت تحتفظ بها المدينة كرصيد إبداعي ضمن ألمجموعات الفنية التشكيلية لأخرى من مختلف أنحاء العالم.

ويأتي معرض "أربعة في أربعة: فنون من مملكة البحرين" ليعكس الموروث العريق لمشاركات البحرين في موسم أصيلة الثقافي. ويقدّم المعرض أربعة من الفنانين الروّاد من المملكة والذين تركوا بصمة واضحة في المشهد الفني البحريني وهم: معالي الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية البحرين للفنون التشكيلية، بلقيس فخرو، عبد الرحيم شريف وإبراهيم بوسعد. ويعرض كل فنّان أربعة أعمال فنية تتنوع في طريقة تنفيذها، المواد التي استخدمت لإنجازها والمدارس الفنية التي تتّبعها من المدرسة السريالية وحتى التجريدية.

أما كتاب "40 سنة – أصيلة" فيوثّق الحضور الإبداعي الفني لمملكة البحرين في منتدى أصيلة الثقافي على مدى 40 عاماً. ويقدّم الكتاب آراء مجموعة كبيرة من الفنانين البحرينيين حول مشاركتهم في المنتدى، ويعرض صور أعمالهم الفنية التي أصبحت اليوم معالم مشهورة في المدينة. وانتقلت الأمسية إلى قصر الثقافة حيث قدّمت العازفة البحرينية نور القاسم حفلاً موسيقياً على آلة البيانو.

وكانت مملكة البحرين قد حلّت عام 2014م ضيف شرف منتدى أصيلة القافي الدولي في دورته السادسة والثلاثين، حيث قدّمت خلال الموسم تجاربها الإبداعية المتنوعة ما بين معارض فنية تشكيلية، حفلات موسيقية، ندوات فكرية وأمسيات شعرية وأدبية.

 

women global award